fbpx
حوادث

التحقيق في وفاة مغربي تخلى عنه مشغله بمستشفى بسبتة

أرملة الضحية رفقة إحدى شقيقاتها
توفي العامل المغربي الذي تم التخلي عنه في حالة صحية خطيرة من قبل مشغله، يوم الخميس الماضي، عند مدخل المستشفى الجامعي بمدينة سبتة المحتلة.
وكان الضحية المدعو قيد حياته، إبراهيم أبحري ( 54 سنة)، قد أدخل غرفة العناية المركزة، ظل فيها لمدة أربعة أيام في مرحلة «موت دماغي»، قبل أن يفارق الحياة مساء يوم الثلاثاء الماضي.
وأشارت مصادر صحافية إسبانية بخصوص تفاصيل هذا الحادث، أن العامل المغربي، أصيب إصابات خطيرة بعد سقوطه من علو مرتفع، بينما كان يقوم  بأعمال صباغة للواجهة الخارجية لعمارة في طور البناء.
وفي السياق ذاته، طالبت أرملة الضحية بتعاون السلطات والمؤسسات الأخرى بالمدينة المحتلة لمساعدتها في الإجراءات


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى