fbpx
حوادث

إيقاف ناشط سياسي مغربي بمليلية دافع عن الوحدة الترابية

شقيقه العضو في هيأة المحامين بالمدينة المحتلة انتقل إلى مقر الحرس المدني للاستفسار عن أسباب إيقافه

أوقف الحرس المدني الإسباني، في حدود الساعة الثامنة والربع من صباح أول أمس (الأربعاء)، بمعبر مليلية المحتلة مصطفى السامري، أحد النشطاء السياسيين المغاربة بالمدينة المحتلة والمقرب من الحزب الليبرالي المغربي.
وعلمت «الصباح» أن الناشط السياسي مصطفى السامري المتحدر من مدينة مليلية أوقف من طرف عناصر من الحرس المدني الإسباني لدى دخوله المدينة المحتلة، قبل اقتياده في سيارة تابعة للجهاز نفسه إلى القيادة العليا للحرس المدني بمليلية.
وتجهل إلى حدود كتابة هذه السطور أسباب إيقاف السامري الذي يحمل الجنسية الإسبانية، إلا أن حقوقيين من الناظور ربطوا بين إيقافه ونشاطه الوحدوي داخل المدينة المحتلة، التي طالب في عدة مرات السلطات الإسبانية بالانسحاب منها لأنها أرض مغربية، كما سبق له تنظيم عدة تظاهرات مؤيدة للصحراء المغربية بالمدينة نفسها، وهو ما أثار حفيظة الحزب الشعبي اليميني الإسباني.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى