fbpx
حوادث

الخبرة قد تغير مجرى البحث في شبكة الدعارة بفاس

نتائجها أكدت خلو هاتف المتهم في القضية من صور خليعة لممارسات جنسية

قال مصدر مطلع إن نتائج الخبرة التي أجريت على ذاكرة الهاتف المحمول ل «أ. س» المتهم في قضية «شبكة الدعارة الراقية» من قبل المختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية بالدار البيضاء، بأمر من المحكمة الابتدائية بفاس، جاءت سلبية، إذ «لم يتم العثور على أي صور خليعة لممارسات جنسية مع قاصرات أو راشدات»، ما قد يقلب البحث في الملف، رأسا على عقب.
وأوضح المصدر نفسه أنه تم الكشف عن مجموعة أرقام هاتفية في ذاكرة هاتف المتهم الموجود رهن الاعتقال بالسجن المحلي عين قادوس منذ نحو أسبوعين، بينها رقم «خ. ح» الملقبة ب»بنت القايد»، رئيسة جمعية بحي السلام ومسؤولة بدار المواطن بالملاح، المتهمة من قبل «س. أ» ابنة «ل. م» الزوجة المعتقلة، بتحريضها ضد والدتها بعد «استدراجها إلى النيابة العامة بالمحكمة».
تأتي حقيقة هذه العلاقة التي كشفتها الخبرة، بعدما سبق للفاعلة الجمعوية المذكورة التي أمرت هيأة المحكمة الابتدائية


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى