fbpx
حوادث

وفاة شقيقتين اختناقا بالغاز بسيدي بنور

لقيت ليلة السبت الماضي شقيقتان مصرعهما اختناقا بالغاز بمنزلهما. وقالت مصادر الصباح، إن الشقيقتين، (ب. م) من مواليد 1992 تلميذة بالسنة أولى ثانوي و(ب. ح) من مواليد 1997 تلميذة بالثانية إعدادي، كانتا لوحدهما بمنزل والديهما بسيدي بنور، اللذين يشتغلان في إحدى الضيعات الفلاحية. وأكدت المصادر ذاتها، أن الأب وهو موظف متقاعد من القوات المساعدة، أحضر لهما قنينة الغاز قبل مغادرة البيت. ويبدو حسب المعاينة التي قامت بها السلطات المحلية والوقاية المدنية، أن عملية تركيب القنينة لم تكن متقنة مما عرضهما للاختناق أثناء استحمامهما.
وقالت المصادر ذاتها، إن خالة الطفلتين التحقت بهما بعدما لتفقدهما، ودقت باب منزلهما فلم تجبها أي واحدة منهما، فشكت في الأمر سيما وأن رائحة الغاز كانت تنبعث من المنزل، فأخبرت السلطات المحلية، التي التحقت بعين المكان وكسرت الباب لتكتشف الشقيقتين جثتين هامدتين.
وقامت الضابطة القضائية بانتداب سيارة نقل الموتى، وتم توجيه الجثتين إلى مصلحة حفظ الأموات بالمستشفى المحلي محمد السادس بسيدي بنور. وبعد القيام بعملة التشريح، تم تسليمهما لذويهما الذين حرصوا على دفنهما في مقبرة المدينة في جو رهيب بحضور السلطات المحلية وجمهور غفير من التلاميذ والأساتذة وجيران الضحيتين.
أحمد ذو الرشاد (سيدي بنور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى