fbpx
أخبار 24/24دوليات

أردوغان في لقاء منتظر اليوم مع ترامب

يلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، نظيره الأميركي دونالد ترامب، على أمل إصلاح العلاقات بين البلدين التي تصدعت بفعل الحرب في سوريا وتواجد عدو أنقرة السياسي في الولايات المتحدة.

ويأتي الاجتماع عقب فوز أردوغان باستفتاء مثير للجدل، يعزز سلطاته وفي وقت يسعى إلى حث سيد البيت الأبيض على إحداث تغييرات عميقة في سياسة بلاده من أجل تقوية علاقة تزداد توترا.

وتزعزعت العلاقات الأميركية-التركية، خلال عهد الرئيس السابق باراك أوباما إثر خلافات بشأن دعم الولايات المتحدة للمقاتلين الأكراد في سوريا.

وأعلن البيت الأبيض في بيان، أن ترامب وأردوغان سيعقدان مؤتمرا صحافيا مشتركا اليوم الثلاثاء متبوعا بغداء عمل.

وكان المسؤولون الأتراك أعربوا عن أملهم بفتح “صفحة جديدة” بعد السجالات مع أوباما، إلا أن إعلان إدارة ترامب عن تسليح الولايات المتحدة “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تعتبرها أنقرة إرهابية، ثبط هذا التفاؤل.

وترى أنقرة في وحدات حماية الشعب امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا داميا داخل تركيا منذ العام 1984.

وأكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش اوغلو، مؤخرا أن “وحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني هما مجموعتان إرهابيتان. لا فرق على الإطلاق بينهما سوى أنهما تحملان اسمين مختلفين”.

ورغم أن أنقرة وواشنطن منضويتان تحت لواء حلف حلف شمال الأطلسي، إلا أنه ينظر إلى تضارب الأهداف بينهما في الشرق الأوسط على أنه عامل يدفع أنقرة إلى التقارب مع طهران.

وتحركت تركيا كذلك إلى تعزيز علاقتها بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ما أثار مخاوف حلفائها في الغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق