fbpx
خاص

بانوراما رمضان: أماكن في الذاكرة – الحلقة الأخيرة –

مقهى أركانة… هدف الإرهاب

ظلت أماكن وفضاءات موشومة في أذهان المغاربة، لأنها أرخت لوقائع أثرت لسنوات في مسار البلاد، ارتبطت بأحداث كان لها تأثير على الأوضاع السياسية والأمنية للبلاد. في هذه الحلقة نقف عند  مقر حزب الاستقلال في الرباط.

لم يكن أحد يتوقع أن تكون مدينة آسفي صانعة رعب مقهى أركانة التي قتل فيها عدد من المغاربة والأجانب. مدينة آسفي أنجبت عادل العثماني الذي نفذ عملية التفجير الإرهابي بمراكش بدم بارد.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى