الرياضة

دورة تقرير المصير

الكاك يلعب ورقته الأخيرة أمام الجديدة وتادلة على محك الجيش وفرصة للكوكب

ستكون أمام الأندية المهددة بالنزول أمام المحك غدا (الأحد) لحساب الدورة 28 من منافسات القسم الأول.

وتسابق أندية النادي القنيطري وقصبة تادلة والكوكب المراكشي وشباب الحسيمة الزمن من أجل تفادي السقوط إلى القسم الموالي، إذ لم يعد أمامها سوى ثلاث مباريات للحفاظ على مكانتها بالقسم الأول.

وستجرى الدورة 28 منقوصة من مباراتين، وهما أولمبيك آسفي والوداد الرياضي، والفتح الرياضي وأولمبيك خريبكة، وذلك بسبب التزام الوداد والفتح بمسابقتي عصبة أبطال إفريقيا و”كاف”.

ويلعب النادي القنيطري، الأخير ب21 نقطة، ورقته الأخيرة، عندما يستضيف الدفاع الحسني الجديدي غدا (الأحد) بالملعب البلدي في القنيطرة، انطلاقا من الرابعة والنصف عصرا.

وسيكون الفريق القنيطري مطالبا بالفوز للحفاظ على بصيص أمل يبقيه بالقسم الأول، رغم أن المهمة تبدو في غاية الصعوبة، بالنظر إلى قوة الدفاع الجديدي، الذي مازال يطمح في المنافسة على لقب البطولة.

ولن يرضى فريق قصبة تادلة بديلا عن الفوز، وهو يواجه الجيش الملكي بملعبه غدا (الأحد)، انطلاقا من الرابعة والنصف عصرا.

ويملك قصبة تادلة 24 نقطة في رصيده، الشيء الذي يفرض عليه تحقيق الفوز للابتعاد عن المركز المؤدي إلى القسم الثاني، بيد أن مهمته لن تكون سهلة على الإطلاق، وذلك لرغبة الفريق العسكري في احتلال أحد المراكز المتقدمة في البطولة.

أما الكوكب المراكشي، الذي انتشى بصعوده إلى المركز 13 ب27، نقطة، فسيستغل عامل الملعب والجمهور من أجل الفوز على شباب خنيفرة، الذي اقترب من حسم بقائه رسميا بحلوله في المركز 11 ب30 نقطة.

وفي حال فوز الكوكب سيقطع شوطا مهما من أجل الحفاظ على مكانته بالقسم الأول.

أما شباب الحسيمة، فسيكون في مهمة صعبة، وهو يحل ضيفا على الرجاء الرياضي غدا (الأحد) بملعب مركب محمد الخامس في الدار البيضاء، إذ يتعين عليه العودة بالتعادل على الأقل للهروب من منطقة الخطر، فيما سيكون الرجاء مطالبا بالفوز من أجل المنافسة على وصيف البطل.

وينتظر أن تعرف مباراة اتحاد طنجة ونهضة بركان غدا (الأحد) بملعب طنجة الكبير تشويقا وإثارة بالنظر إلى طابع الندية، الذي غالبا ما يميز مبارياتهما، فيما يستضيف حسنية أكادير المغرب التطواني بملعب أكادير الكبير، بداية من الرابعة والنصف عصرا.

عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق