الرياضة

البرلمان يجلد الوزارة

تحميل مسؤولية الأزمة إلى مديرية الرياضات واللجنة الأولمبية وفشل تدبير ملف دعم الجامعات

انتقدت نوال المتوكل الوزيرة السابقة والبرلمانية حاليا تدبير ملف الرياضة الوطنية من قبل وزارة الشباب والرياضة، أول أمس (الاثنين)، أمام الوزير الحالي رشيد الطالبي العلمي، خلال مناقشة الميزانية القطاعية بلجنة الشؤون الاجتماعية بمجلس النواب.

وعلم «الصباح الرياضي» أن المتوكل وجهت انتقادات كبيرة لمديرية الرياضات التابعة للوزارة، بخصوص تدبير ملف دعم الجامعات الرياضية، وطريقة توزيعه واستفادة جامعات منها دون استجابتها للمعايير الموضوعة في هذا الشأن.

ولم يسلم مصطفى أزروال، مدير الرياضات، من انتقادات الوزيرة السابقة للشباب والرياضة، باعتباره المسؤول عن تقييم ملف عقود الأهداف الموقعة مع مختلف الجامعات الرياضية، إذ أنها لم تسفر عن أي جديد بشأن تطوير الرياضة الوطنية.

ومن جانبها، أثارت النائبة البرلمانية ابتسام مراس فشل الرياضة الوطنية في أولمبياد 2012 و2016، وسقوطها في فضائح خلال الدورتين، في إشارة إلى تورط عدائين في تعاطي المنشطات، واعتقال  الملاكم حسن سعادة.

وانتقلت بعد ذلك النائبة المذكورة إلى فشل برنامج الرياضيين من المستوى العالي الذي خصص له الملك محمد السادس منحة ب 33 مليار سنتيم، في الوقت الذي تعاني اللجنة الأولمبية الوطنية عدم الشرعية، سيما أن نور الدين بن عبد النبي، يوجد في حالة تناف من خلال تعيينه كاتبا عاما وأمينا للمال في الوقت ذاته.   

ولم تفوت النائبة مراس الفرصة لانتقاد عملية تعشيب الملاعب وما رصد لها من ميزانيات خيالية، إضافة إلى التوزيع غير العادل لعملية إصلاحها، إذ في الوقت الذي استفادت أندية الهواة من العملية، عانت أندية أكثر درجة منها بسبب عدم تعشيب ملاعبها، داعية إلى تشكيل لجنة استطلاعية للوقوف على حقيقة الملاعب التي أحدثت من قبل جامعة القوى وكرة القدم.

وأثار موضوع مراكز القرب جملة من الانتقادات الموجهة إلى وزير الشباب والرياضة، بحكم أنها تحرص على إحداثها في مناطق يعاني سكانها الهشاشة، في الوقت الذي يطلب منهم تأدية واجب الاستفادة منها، وطالبوا بإعادة النظر في واجبات استغلالها.

ولم يسع النواب إثارة مجموعة من المواضيع الأخرى المرتبطة بتدبير قطاع الرياضة، سيما ما يتعلق بالتقرير السنوي حول الحسابات الخصوصية برسم قانون المالية 2017، والذي يرصد الحسابات الخصوصية منها الصندوق الوطني للتنمية الرياضية، والذي يتحدث عن اللجنة الوطنية لرياضة المستوى العالي، غير المنظمة بإطار قانوني والتي تتصرف فيها اللجنة الاولمبية مع الوزارة، في الوقت الذي ينحصر اختصاصها في منح صفة المستوى العالي للرياضيين.

صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق