fbpx
الأولى

خليتان إرهابيتان أمام استئنافية الرباط

يتزعمهما يمني ومهاجر سابق موال لبوليساريو وخططتا لتنفيذ عمليات إرهابية بالمغرب

أحالت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أول أمس (الأربعاء)، أفراد خليتين إرهابيتين على الوكيل العام للملك باستئنافية الرباط بعد متابعتهم بتهم “تكوين عصابة إجرامية لها علاقة بمشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام والانتماء إلى جماعة دينية محظورة».
وكشفت المصادر ذاتها أن الخليتين الإرهابيتين اللتين أظهر التحقيق أنهما كانتا تخططان لتنفيذ عمليات إرهابية بالمغرب، وتستقطبان أشخاصا بداعي التوجه إلى العراق وأفغانستان من أجل الجهاد،  يتزعم إحداهما شخص يحمل الجنسية اليمنية ومهاجر مغربي مقيم بإيطاليا.
وعلمت الصباح من المصادر ذاتها أن الخلية الأولى مكونة من أربعة أفراد « ع.ح” و « خ.ت» و» م.م»، بمن فيهم زعيمها اليمني  «س.ع» ، وقد كانت على صلة بتنظيم القاعدة، وتشتغل بتنسيق مع بعض أفرادها. وأضافت المصادر ذاتها أن التحقيق كشف أن أفراد هذه الخلية كانوا ينشطون في استقطاب وإرسال المتطوعين للجهاد بالعراق بتنسيق مع شبكات تنتمي إلى تنظيم القاعدة. وتبين من خلال البحث أن هذه الخلية تضم في صفوفها بعض المتهمين اعتقلوا في وقت سابق، وقضوا عقوبات حبسية قبل أن يتم الإفراج عنهم، ليعاودوا الانضمام إلى صفوف هذه الخلية بعد أن استمرت أفكارهم المتطرفة تتحكم فيهم.
وأطلقت الخلية الثانية، التي يتزعمها أحد المتطرفين وهو مقيم سابق بالديار الإيطالية وموال لجبهة بوليساريو، على نفسها اسم «جبهة الجهاد الصحراوية»، وقد تبين أنها كانت تخطط للقيام بأعمال إرهابية داخل المغرب. وتوبع أفراد هذه الخلية بتهم  «تكوين عصابة إجرامية لها علاقة بمشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام والانتماء إلى جماعة دينية محظورة»
وكانت وزارة الداخلية أعلنت في وقت سابق عن تفكيك خليتين إرهابيتين، وذلك في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها المصالح الأمنية لمحاربة الإرهاب.
الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى