fbpx
الرياضة

مباراة الحسيمة والوداد تستمر إلى دجنبر

الحكم خليل الرويسي أوقف المباراة في الدقيقة العاشرة
تأجيل المصادقة على المباراة والفريق الحسيمي يطعن في قرار لعب مباراتين بدون جمهور

أرجأت لجنة المصادقة على النتائج بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فتح ملف مباراة شباب الريف الحسيمي والوداد الرياضي إلى الأسبوع الأول من دجنبر المقبل، بدل اليوم (الخميس)، حسب مصادر من داخل اللجنة نفسها.
وقالت هذه المصادر إن قرار التأجيل فرضته رغبة اللجنة في جمع معطيات كافية حول الموضوع، ليستمر بذلك الجدل بشأن مصير المباراة التي توقفت في دقيقتها العاشرة بقرار من الحكم خليل الرويسي، بعد اندلاع أحداث شغب وتراشق بالحجارة في جانب من مدرجات الملعب (ميمون العرصي بالحسيمة).
ولا يتعارض التأجيل مع القوانين العامة للجامعة، إذ لا تحدد الأخيرة أجلا أقصى للمصادقة على نتائج المباريات، وتحدد في المقابل أجلا أدنى هو عشرة أيام بعد إجراء المباراة (مباراة شباب الحسيمة والوداد جرت يوم 23 أكتوبر الماضي).
وحسب معطيات حصل عليها «الصباح الرياضي»، فإن اللجنة تتجه إلى إعادة المباراة بين الفريقين في ملعب محايد.

وتبت لجنة المصادقة على النتائج في ملفاتها بمعزل عن قرارات اللجنة التأديبية بالجامعة، التي قررت في وقت سابق معاقبة الفريقين البيضاوي والحسيمي بإجراء كل منهما مباراة بدون جمهور وغرامة عشرة آلاف درهم.
وبعث المكتب المسير لشباب الحسيمة استئنافا إلى الجامعة ضد قرار اللجنة التأديبية، معتبرا  أن العقوبة قاسية، وبالتالي ينبغي مراجعتها، بما أن لا يد للفريق في أحداث الشغب، حسب المكتب نفسه.
على صعيد آخر، أكدت مصادر من لجنة البرمجة بجامعة كرة القدم أن الأخيرة وافقت على تأجيل الدورة العاشرة من البطولة الوطنية للقسم الأول، وضمنها مباراة الديربي بين الرجاء والوداد، إلى 26 و27 و28 نونبر الجاري، عوض 19 و20 و21 من الشهر نفسه.
وينتظر أن تجرى مباراة الديربي يوم 28 نونبر الجاري، علما أن قرار التأجيل يشمل بطولتي القسمين الأول والهواة.
وكان «الصباح الرياضي» أشار في عدد سابق إلى أن الجامعة تدرس تأجيل المنافسات الكروية، نزولا عند طلب مجموعة من الأندية، التي تعتبر أن عيد الأضحى (يوم الأربعاء المقبل) سيغير برامج تداريبها وسيؤخر التحاق اللاعبين.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى