الأولى

“مقرقب” يضرم النار في بيت عائلته

نجا أفراد عائلة بحي المسيرة 2 بتمارة من موت محقق، بعدما لم يصب منهم أحد، عندما استغل مدمن أقراص مهلوسة نوم والديه وخمسة من أشقائه، صبيحة أمس (الأربعاء)، لإضرام النار بالمنزل، وإحراق كل محتوياته.

وحملت مصادر «الصباح» مسؤولية الجريمة لعناصر الدائرة الأمنية الخامسة، التي تأخرت في اعتقال الجاني (30 سنة)، مباشرة بعدما أصدرت النيابة العامة، صباح أول أمس (الثلاثاء)، تعليمات باعتقاله، قبل ارتكابه الجريمة، بناء على شكاية تقدم بها والده يتهمه فيها بالعنف ضد الأصول، لكن عناصر الدائرة الأمنية ارتأت تأخير الاعتقال إلى أمس (الأربعاء)، وهو ما استغله المتهم وأضرم النار في منزل عائلته على الساعة الواحدة ليلا.

وعزت المصادر سبب محاولة المتهم حرق أفراد عائلته داخل المنزل، إلى خلافه الحاد مع والده، المحال على التقاعد، بسبب رفضه منحه مبالغ مالية لاقتناء الأقراص المهلوسة، ما جعله يعتدي على والده، الذي تقدم بشكاية ضده أمام وكيل الملك بابتدائية تمارة يتهمه فيها بالعنف ضد الأصول.

وصدرت تعليمات باعتقال الابن العاق، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، إلا أن عناصر الشرطة لم تتعامل مع هذه التعليمات بالحزم المطلوب، إذ طالبت الأب بمغادرة مقر الدائرة الأمنية، بعد أن وعدته باعتقاله في اليوم الموالي أي صباح أمس (الأربعاء).

وعلم الابن المتهم بصدور تعليمات باعتقاله، فقرر الانتقام، إذ في حدود الواحدة ليلا، استغل نوم والديه، وأشقائه الخمسة، فتسلل إلى المنزل وأضرم النار واختبأ بالسطح يتابع ما ستفسر عنه جريمته.

واندلعت النيران بشكل مخيف داخل المنزل، فأشعر الجيران الوقاية المدنية ومصالح الأمن، قبل أن يتطوع عدد منهم لإنقاذ أفراد العائلة من موت محقق بعد أن كانوا يغطون في نوم عميق، خصوصا الأم التي كانت تعاني مرض «الزهايمر»، وغامر أحد الجيران لإخراجها من غرفتها بعد أن حاصرتها النيران.

وحلت عناصر الوقاية المدنية، مصحوبة بسيارة إسعاف وشاحنة للإطفاء بالحي، إذ تم نقل بعض أفراد العائلة إلى المستشفى بسبب الاختناق، في حين نجح رجال المطافئ في إخماد الحريق بمساعدة المواطنين، خلال ساعة، لكن بعد أن أتت على كل محتويات المنزل.

وأكدت المصادر أن مواطنا عاين المتهم يتابع أطوار الحريق من سطح منزل مجاور، فأشعر الشرطة، ليتحول المكان إلى ساحة للمطاردة شاركت فيها الشرطة والجيران، انتهت باعتقاله.

وأصدرت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالرباط تعليمات وضع المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معه، حول تورطه في محاولة حرق أفراد عائلته، والطريقة التي أضرم بها النار، سيما أن فرضيات ترجح استعماله مادة حارقة.

وذكرت المصادر أن المتهم قد أن يحال غدا (الجمعة) على الوكيل العام للملك باستئنافية الرباط متابعا جناية إضرام النار ومحاول القتل العمد والعنف ضد الأصول.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق