الرياضة

مسكوت: مشوشون يحاولون عرقلة مسيرتنا

رئيس الكونفدرالية الإفريقية للمصارعة اعتذر لعامل الجديدة عن تصريحات سابقة

نظمت الجامعة الملكية المغربية للمصارعات المماثلة، مساء أول أمس (الثلاثاء)، ندوة صحافية بمقر المركز الدولي للمصارعة بالجديدة، سلطت من خلالها الضوء على أهم ما ميز المؤتمر الانتخابي للكونفدرالية الإفريقية للمصارعة، ومشاركة المنتخب الوطني في البطولة الإفريقية التي نظمت بمراكش في أبريل الماضي.

وأبدى فؤاد مسكوت رئيس الكونفدرالية الإفريقية والجامعة الملكية اعتزازه بحفاظ المغرب على رئاسة الكونفدرالية الإفريقية للمصارعة، بمساندة مطلقة من رؤساء 33 دولة إفريقية، وذلك للثقة التي تميز بها المغرب لدى الدول الإفريقية.

كما أوضح مسكوت أن حضور جلالة الملك وزياراته لعدد من دول القارة السمراء، مكنته من فتح قنوات الحوار مع مسؤولي هذه الدول، وربط علاقات جيدة معها في أفق تطوير الرياضة وتبادل الخبرات معها، وأنه استثمر بشكل جيد جولات الملك الإفريقية.

وتأسف رئيس الكونفدرالية كثيرا لما أسماهم المشوشين على العمل الذي يقوم به لصالح المصارعة المغربية، من بينهم مسؤولون رياضيون سابقون، ومحاولتهم خلق المشاكل لثني مسيرته الجيدة، وانتخابه لولاية ثانية على رأس الاتحاد الإفريقي للمصارعة.

وأكد مسكوت أنه تم وضع برنامج تطويري على الصعيد الإفريقي لرياضة المصارعة، وتوزيع 20 بساطا على الجامعات الإفريقية، كما شدد على أن حكام القارة الإفريقية أقل كفاءة، وأنه استعان ب 6 حكام من خارج إفريقيا خلال البطولة الأخيرة،لتفادي أي مشاكل في مجال التحكيم.

وتحدث مسكوت عن النتائج المحصل عليها بالبطولة الإفريقية التي نظمت بمراكش، والتي حققتها المصارعة المغربية من خلال احتلال منتخب الفتيان والشباب للرتبة الأولى حسب الفرق، وحصاد ثلاث ذهبيات في الفتيان وواحدة في الشباب، وتمكن أفراد المنتخب من تأكيد حضورهم، بحصد ميداليتين ذهبيتين وثلاثة فضيات وخمس نحاسيات.

وأشار مسكوت إلى أن هذه البطولة تميزت بإستراتيجية جديدة، وذلك من خلال اعتماد مكتب محاسباتي مشهود له بالكفاءة، حيث تم الإعلان عن أرقام مهمة، واحترام دفتر التحملات، إذ بلغت المداخيل من خلال هذه البطولة 170 ألف أورو، بعدما تم إقرار تحمل الجامعات المشاركة مصاريفها، كما تم تسديد مبلغ 75 مليونا تكاليف الفندق بمراكش، إضافة إلى مصاريف اللوجيستيك والنقل، وأن الجامعة الملكية للمصارعة لم تخسر في تنظيم هذه التظاهرة، ولم تكن هناك نسبة من المخاطرة في المصاريف كسابقتها في 2012.

وأشار رئيس الاتحاد الإفريقي للمصارعة بالنسبة إلى برنامج الفتيان إلى توقيع اتفاقية شراكة مع إيران والاتحاد الدولي، بحكم قوة المنتخب الإيراني باعتباره رائدا في هذه الرياضة والاستفادة من خبراته، مضيفا أن 40 مصارعا إفريقيا يحتضنهم حاليا المركز الإفريقي للمصارعة بالجديدة والمرشحين لبرنامج التضامن الأولمبي 2020، كما صرح أن المركز الدولي للمصارعة حصل على العلامة الكاملة للاتحاد الدولي للمصارعة توجت باتفاقية تم توقيعها بمنح الاتحاد الإفريقي مبلغ 60 ألف أورو شهريا تخصص لأداء واجبات المركز والخبراء والتقنيين.

كما شكر مسكوت عامل إقليم الجديدة، معتبرا أنه المهندس الأول لفكرة إنشاء مركز المصارعة بالجديدة، كما اعترف مسكوت بأنه قد يكون يوما ما أخطأ في حقه بتصريحات غير مقصودة، مضيفا أن العامل معاذ الجامعي يستحق كل التقدير والعرفان.

أحمد سكاب (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق