fbpx
الرياضة

الرجاء يعاقب بنرابح بأغلى عقوبة في البطولة

بلغت 10 ملايين سنتيم وسمح له بالانضمام إلى تداريب الفريق الأول

أصدر الرجاء الرياضي عقوبة مالية تعد الأغلى في حق لاعب يمارس في البطولة الوطنية، حددتها مصادر متطابقة في عشرة ملايين سنتيم.
وغرمت اللجنة التأديبية التي يرأسها سعيد حسبان، الدولي الأولمبي عبد الموالى بنرابح هذا المبلغ على خلفية الغياب عن التداريب لأزيد من شهر ونصف، ومغادرته معسكر الجديدة دون إذن المدرب، ورفضه تنفيذ عقوبة الالتحاق بتداريب فريق الأمل.
ووفق إفادة المصادر ذاتها، فإن لجنة الانضباط أخذت بعين الاعتبار القيمة المالية لصفقة انضمامه إلى الرجاء في بداية الموسم الجاري المحددة في 130 مليون سنتيم مقسمة على موسمين (80 مليونا السنة الأولى و50 مليونا في السنة الثانية)، موضحة أن اللاعب دافع فيها عن قميص الرجاء في مناسبتين، وغاب عن التداريب حوالي 45 يوما، وهو ما يعد إخلالا بالعقد الذي يربطه بالفريق، حسب تعبير المصادر نفسها.
وإضافة إلى العقوبة المالية، اعتذر بنرابح للمدرب امحمد فاخر، وزملائه في الفريق، قبل أن يخوض الحصة التدريبية لعصر أول أمس (الثلاثاء)، بمركب الوازيس، رفقة الفريق الأول، بعد أن خاضها الأسبوع الماضي رفقة فريق الأمل.
ومن المتوقع أن يكون الدولي الأولمبي رافق الفريق صباح أمس (الأربعاء)، إلى الجديدة، للدخول في معسكر تدريبي استعدادا لمباراة الديربي نهاية الشهر الجاري.
وفي موضوع آخر، يلتحق الفريق الرديف بفريق الكبار بمدينة الجديدة لقضاء يوم مجتمعين، وحضور إحدى الحصص التدريبية، إضافة إلى عقد لقاء مع محمد فاخر، والاستماع إلى إستراتيجيته الجديدة في العمل، التي ترتكز أساسا على منح فرص للاعبين الشباب، والاهتمام بهم، في أفق إعدادهم بدنيا وتقنيا ونفسانيا للانضمام إلى الكبار في مدة أقصاها سنتان، حسب مصادر “الصباح الرياضي”.
وفي الإطار نفسه، يقوم أعضاء من المكتب المسير، بزيارة للاعبين بمعسكر الجديدة يوم الأحد المقبل، لاطلاعهم على القانون الداخلي للفريق، وتسليمهم الجزء الثاني من المعدات الرياضية، المتمثل في أقمصة التداريب والحقائب الرياضية إضافة إلى البذل الرياضية.  
ومن المتوقع أن يعود الرجاء إلى العاصمة الاقتصادية نهاية الأسبوع الجاري، على أن يمنح المدرب عطلة للاعبين لقضاء عيد الأضحى رفقة ذويهم، قبل استئناف التداريب بمركب الوازيس استعدادا للوداد.
نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى