وطنية

انتخاب بودريقة بالمجلس الوطني للأحرار

انتخب المؤتمر الإقليمي لتنسيقية التجمع الوطني للأحرار بالفداء مرس السلطان بالبيضاء، أول أمس (السبت)، مؤتمري التنسيقية للمؤتمر الوطني للحزب، المقرر عقده يوم 19 ماي الجاري بالجديدة.
كما انتخب المؤتمر الذي أشرف عليه محمد بوسعيد، منسق جهة الدارالبيضاء، وعضو المكتب السياسي، ونعيمة فراح عضو المكتب السياسي، وحضره منتخبو الحزب بالجماعات والغرف المهنية، وعدد كبير من المناضلات والمناضلين التجمعيين، محمد بودريقة عضوا بالمجلس الوطني.
وكشفت مصادر تجمعية أن المؤتمر الذي حضره 357 منخرطا، انتخب 9 مؤتمرين للمؤتمــر الوطني، تميز بإلقاء محمد بودريقة المنسق الإقليمي، كلمة أكد فيها أهمية البرنامج النضالي الذي وضعه الحزب، منذ مؤتمره الوطني الأخير، والذي أطلق دينامية تنظيمية وسط التجمع، والذي يروم نهج سياسة القرب تسمح بالتعرف على هموم المواطنين وانتظاراتهم، وإيجاد حلول لمشاكلهم الاجتماعية.
وأكد بودريقة أن التجمع الوطني للأحرار سينهج سياسة الأفعال بدل الأقوال، لإعادة الثقة للمواطنين في العمل السياسي، وتوسيع قاعدة الحزب، من أجل احتلال المكانة التي تليق بدوره في الحياة السياسية.
من جهته، نوه محمد بوسعيد، المنسق الجهوي والقيادي في الحزب بالدور الذي يلعبه الشباب والنساء في الحياة السياسية، داعيا مناضلي التنسيقية إلى التعبئة والعمل وفق سياسة القـــــرب من المواطنين من مختلف الفئات، من أجل التجاوب مع انتظاراتهـــــــم،  وتجاوز العمل الموسمي وانتظار الاستحقاقات الانتخابية.
كما استعرض بوسعيد الخطوط العريضة لبرنامج التجمع ودوره في الحياة السياسية والمسؤوليات التي يتحملها داخل الحكومة.
ب. ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق