fbpx
مجتمع

حملة تضامن مع مغربية مطرودة من مسكنها بمليلية

كسبت مواطنة مغربية مقيمة بمدينة مليلية المزيد من التعاطف مع قضيتها، بعد طردها من منزلها وفصلها عن ابنيها الحاملين الجنسية الاسبانية، قبل اسابيع.
وبفضل حملة تضامن أطلقتها جمعية محلية بالمدينة المحتلة تعنى برعاية الطفولة حصلت خديجة، وهي امرأة مطلقة وأم لأربعة أبناء، على أزيد من 1500 توقيع لصالح تمكينها من حقوقها وتحسين وضعها الاجتماعي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى