fbpx
مجتمع

استقالة جماعية لأعضاء المعارضة بجماعة مرتيل

أعلن سبعة أعضاء من المعارضة  في الجماعة الحضرية لمرتيل، استقالتهم من مهمهم في المجلس الجمعة الماضي.
وحسب البيان الذي توصلت “الصباح” بنسخة منه، فإن الأمر يتعلق بمحمد أشبون البرلماني والرئيس السابق للمجلس البلدي لمرتيل، وأقمامة عبد السلام وسعيدة أدكوج ومحمد بنعبد المومن وأحمد بنونة وهشام الكنوني وسلام أشبون.

وعلل الأعضاء السبعة المنتمون لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أسباب تقديم استقالتهم الجماعية، ” بالغياب المطلق والمتعمد لرئيس الجماعة الحضرية لمرتيل خصوصا في دورتي الحساب الإداري، وانعدام ظروف العمل داخل الجماعة وشروط انعقاد دورات المجلس في جو من الأمن والهدوء بما يحفظ مناقشة جميع النقاط المدرجة في جدول الأعمال في إطار ديموقراطي سليم”.
وقال بيان الأعضاء، إن ” مجموعة من الشباب تسخر بمقابل، خاصة بعض الموسميين قصد الحضور في الدورات، والاستفزاز والتهديد باستعمال أسلحة بيضاء أحيانا للحيلولة دون مناقشة نقاط جدول الأعمال من قبل المعارضة”.
وأشار الأعضاء السبعة في البيان، إلى أن مصالح الجماعة الحضرية تحولت إلى دكاكين للسمسرة تحت إشراف نواب وأعضاء الأغلبية المسيرة للمجلس التي لا تحضر أشغال الدورات إلا بمقابل. ومن بين أسباب الاستقالة يقول البيان “استفزاز أعضاء المعارضة المشاركين داخل اللجن من طرف رؤساء هذه الأخيرة، والتلفظ بألفاظ نابية في حقهم قاصدين من ذلك الحيلولة دون استمرار الاطلاع على الوثائق، إذ قدمت في هذا الشأن شكايات لدى السلطات المختصة”.
وتحولت الدورة العادية للجماعة الحضرية لمرتيل لشهر يوليوز الماضي، إلى حلبة من الصراع والتجاذبات بين مختلف المستشارين، بعد أن توجه نائب رئيس الجماعة عبد الخالق بن اعبود بوصف غير لائق إلى أحد المستشارين كان رئيسا للجماعة في وقت سابق، هذا في الوقت الذي كان يلح هذا الأخير على مطالب قانونية تندرج في إطار القانون المنظم للميثاق الجماعي، وتحديدا في موضوع تصميم التهيئة الجديد الذي طال انتظاره  من سكان مرتيل. وانتهت الجلسة برفع أشغالها إلى دورة لاحقة، لكنها كشفت عن خلل في التسيير والتدبير من طرف المجلس الجماعي الحالي الذي حاول خلال هذه الدورة أن يبحث عن حلول ترقيعية لمجلس يعيش حالة من التوتر و وضعية غير مستقرة منذ انتخابه في سنة 2009.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق