fbpx
ملف عـــــــدالة

السرقة واستهلاك المخدرات يؤثثان رمضان بمراكش

مقاهي الشيشة تعرف رواجا كبيرا والأمن أوقف العشرات خلال رمضان الجاري

تسجل مراكش خلال شهر رمضان قضايا تتداولها محاكم المدينة، وتهم بالأساس الغش في مواد الاستهلاك التي تعرف ارتفاعا كبيرا في رواجها خلال هذا الشهر، إذ تسجل المصالح المختصة مجموعة من المخالفات ;يتم تقديم أصحاب بعض المحلات التجارية، وعارضي بعض المواد الاستهلاكية على المحكمة بتهمة الغش، إلى جانب قضايا أخرى ينفرد بها هذا الشهر، ومن بينها قضايا السرقات بالنشل والتي تستفحل بشكل مثير خاصة بمحطات النقل العمومي  والأسواق الشعبية، إذ يتربص مجموعة من ذوي السوابق العدلية بالنساء مستغلين الازدحام لتنفيذ عملياتهم. وأسفرت الحملات الأمنية خلال رمضان عن إيقاف مجموعة من الأشخاص بتهمة السرقة بالنشل بالأسواق  الشعبية، والفضاءات العمومية.
وإذا كان رمضان يفرض على الصائم الإمساك عن الأكل والشرب، إضافة إلى الإمساك عن تعاطي المخدرات والخمور، فإن العديد من المدمنين لهم طقوس خاصة في هذا الشهر، إذ تجدهم يصطفون قبيل الإفطار في طوابير أمام أبواب منازل المروجين وفي الأماكن التي يترددون عليها بعيدا عن أعين المراقبين لاقتناء كميات من الشيرا التي ينشط ترويجها خلال شهر الصيام، وهو ما دفع عناصر فرقة محاربة المخدرات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية إلى القيام بحملة تمشيطية ضد المروجين، والتي أسفرت عن اعتقال مجموعة من الأشخاص المبحوث عنهم نجحوا في التواري عن الأنظار لشهور عديدة، بعد صدور مذكرات بحث في حقهم لتتم إحالتهم على المحكمة الابتدائية بمراكش.
ويتضح أن طبيعة الجرائم المسجلة خلال رمضان بمراكش تتمثل في تبادل الضرب والجرح والعنف والسب والشتم، وسوء الجوار، كما أن جرائم تبادل الضرب والجرح الناتج عن استعمال الطريق من الجرائم البسيطة التي قد  تتطور إلى جرائم  قتل.
ومن جانب آخر تعرف مراكش خلال شهر رمضان إقبالا كبيرا على محلات ترويج  الشيشة حيث تحولت مجموعة من المحلات إلى قبلة للزبناء.
وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية داهمت أخيرا محلا للشيشة بالطريق المؤدية إلى حي لمحاميد أمام مطار مراكش المنارة الدولي، واعتقلت 39 مومسا من بينهن 7 قاصرات، إلى جانب 7 شباب، كما تم اعتقال مسيره، وحجز حوالي 300 نرجيلة.
و تابع عملية المداهمة التي فاجأت مسيري المحل المذكور العشرات من سكان  المنطقة، حيث امتلأت الطريق المؤدية إلى حي لمحاميد بالمواطنين خاصة الفضاء المقابل لمدخل المحل، وشوهدت مجموعة من سيارات الأمن الوطني التي عملت على نقل مئات النرجيلات، والمعتقلين إلى جانب المسير الذي وضع إلى جانب المعتقلين تحت الحراسة النظرية، وحسب مصادر عليمة فإن أزيد من 600 شخص أغلبهم فتيات كانوا يحضرون حفلة للرقص والغناء، وتناول الشيشة قبل أن تفاجئهم قوات الأمن الوطني التي عمل عناصرها على تطويق المحل المذكور، وإغلاق كل المنافذ المؤدية إليه، واستمرت عملية التفتيش والمراقبة ساعات تم خلالها جمع كل النرجيلات والتحقق من هويات الموجودين بالمحل.
ووصفت مصادر عليمة العملية بالأكبر من نوعها التي تنفذها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش خلال شهر رمضان، وعلمت الصباح أن مسير المحل يتابع بتهمة تكوين شبكة للدعارة، وتسخير قاصرات لممارسة الفساد، وإعداد وكر للدعارة والتحريض عليها، والوساطة فيها والحيازة للنرجيلة وتقديم مادة مضرة بالصحة.

نبيل الخافقي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى