fbpx
وطنية

رجال الأمن يفرقون مسيرة 20 فبراير بالرباط

إصابات متفاوتة وأعضاء الحركة رافقوا أمين والرياضي إلى مقر الجمعية

انتهت مسيرة 20 فبراير لأول أمس (السبت)، على إيقاع العنف، بعد أن ارتأت السلطات الأمنية تفريق عناصر حركة 20 فبراير ومناصريها، قبالة مقر البرلمان، خلال تقديم عرض مسرحي حول “التدخل الأمني العنيف الذي يطول العاطلين وكافة أطياف المحتجين بالشوارع، لتندلع المواجهات بين أعضاء الحركة ومجموعة مؤيدي الدستور أو ما يعرف ب”الشباب الملكي” الذين ظلوا،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى