fbpx
ملف الصباح

خيام الشيشة ميزة ليالي أكادير

المشتغلات في الجنس يبذلن مجهودات إضافية لاستقطاب زبناء على موائد مشروبات حلال

لم يغير شهر رمضان من طقوس المشتغلات في الجنس بأكادير، وكذا برامجهن الليلية المتمثلة في العروض التي يقدمنها داخل العلب الليلية والمراقص والملاهي والمقاهي، لإغراء زبناء اللذة الذين ينقص عددهم خلال شهر رمضان، ما يدفعهن إلى الاجتهاد وبذل مجهودات للظفر بزبون، إذ يظل ليل أكادير وما يتميزه به من سهرات وجنس وشيشة مشابها لباقي ليالي


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى