fbpx
ملف الصباح

الدعارة الراقية تحافظ على نشاطها في رمضان

بعض المومسات يشتغلن بشكل شبه عاد وأخريات يأخذن عطلتهن السنوية

في كورنيش عين الدياب وبين أزقة منطقة “النشاط” بالعاصمة الاقتصادية، حيث تنتشر العلب الليلية والكابريهات، لم تخف حركة الزبائن ولا عارضات المتعة الليلية. فليل عين الدياب مازال على حاله يعج ببائعات هوى من “متوسطات الدخل” وأخريات يمتهن دعارة من نوع آخر. صحيح أنهن عاملات جنس مثل الأخريات، لكن لحمهن ليس “رخيصا” كما باقي فتيات الليل، إذ تكلف


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى