fbpx
حوادث

مخطط جديد تحت غطاء المجلس الأعلى للأمن القومي

الإستراتيجية الأمنية تعتمد تعميم نظامي المراقبة بالكاميرات والاتصال والبث الرقمي

باشرت المديرية العامة للأمن الوطني الإعداد لمخططها الأمني الجديد 2013-2017، الذي سيروم تأهيل الموارد البشرية للأجهزة الأمنية ورفع مردوديتها وتحديث آلياتها ووسائلها ومكافحة الجريمة بمختلف أشكالها.
وسترفع المديرية العامة للأمن مشروع المخطط الأمني الجديد، الذي يعتبر المرحلة الثانية من المخطط الخماسي 2008-2012، إلى وزارة الداخلية، التي سيرفع إليها أيضا مشروعا مماثلا من المديرية العامة لإدارة مراقبة التراب الوطني، ويتضمن رؤية


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى