وطنية

وزراء يتسابقون نحو البرلمان

يستعد نحو 12 وزيرا في حكومة الفاسي للترشح إلى الانتخابات التشريعية المقبلة، فيما مازال وزيران يترددان، ولم يحسما في أمر ترشحهما، فيما رفض أحد عشر  وزيرا الترشح، لأسباب مختلفة، أغلبها ذاتي، ومرتبط بتخوفه من “الهزيمة”، أو لطبيعة المهمة التي يشغلها داخل الحكومة. ويأتي وزراء “الأحرار” في مقدمة أعضاء الحكومة الذين قرروا الترشح، أبرزهم صلاح الدين مزوار، رئيس الحزب ووزير المالية والاقتصاد الذي طلب منه رجال أعمال تجمعيون معروفون بنفوذهم الانتخابي والمالي الترشح في مكناس، رغم أن الأخير أعلن عدم ترشحه، احتجاجا على الموعد الذي حدد لإجراء الاستحقاق التشريعي المقبل·
ويستعد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد، للترشح في جهة سوس ماسة درعة، وقد استعد للأمر مبكرا، وبطريقة هادئة، ويعول عليه الحزب في حصد أكثر من مقعد·  وأعلن منصف بلخياط، وزير الشباب والرياضة نيته الترشح في إحدى الدوائر في الدارالبيضاء الكبرى، ما أثار غضب بعض الفعاليات الرياضية المنتمية إلى أحزاب أخرى·  وقال أنيس بيرو، كاتب الدولة المكلف بالصناعة التقليدية ل”الصباح” “نعم سأترشح في بركان مسقط رأسي”· وأصبح بيرو يتردد كثيرا على مدينة البرتقال، وتروي مصادر مطلعة، أن الوزير التجمعي سبق له أن خصص 60 مليون سنتيم لفائدة فريق المدينة الأول النهضة البركانية الذي حقق الصعود· وراج اسم ياسر الزناكي، وزير السياحة، وكيلا للائحة الحزب في دائرة طنجة أصيلا، بعد أن أقنعه محمد بوهريز، المنسق الجهوي للحمامة، بضمان مقعده الانتخابي في مجلس النواب، إذ مازال الأخير لم يحسم في موضوع ترشيحه·
ورفض وزراء في حزب الاستقلال الترشح إلى الانتخابات التشريعية المقبلة، لأسباب شخصية، ويتعلق الأمر بسعد العلمي، وزير تحديث القطاعات العامة، وعبدالكبير زاهود، كاتب الدولة المكلف بالماء والبيئة، فيما يتردد توفيق حجيرة، وزير الإسكان والتعمير في الترشح في مدينة وجدة مكان شقيقه عمر حجيرة، الذي واجه مقاومة شرسة من طرف معارضيه على رأس مجلس المدينة الحدودية·
ورجح مصدر استقلالي عدم ترشح حجيرة الأكبر، ولم يؤكد الوزير نزار بركة أو ينفي الأخبار التي راجت على نطاق واسع في مقر المركز العام للحزب، التي تفيد أن الأخير تنازل لفائدة عبدالله البقالي، عضو اللجنة التنفيذية، للترشح في دائرة العرائش·  وسيترشح عبداللطيف معزوز، وزير التجارة الخارجية في دائرة صفرو التي يرأس مجلسها البلدي· ويستعد وزيران من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية للترشح، هما ادريس لشكر، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان في دائرة الرباط، وأحمد الشامي، وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجية الحديثة، الذي أكد نبأ ترشحه في فاس، عندما حل ضيفا على مكتب “الصباح” في الرباط يوم أول أمس (الأربعاء)·
ونفى مصدر مقرب من نزهة الصقلي، وزيرة التنمية الاجتماعية المنتمية إلى حزب التقدم والاشتراكية أن تكون تلقت عرضا من رفاقها في إقليم سيدي قاسم للترشح في حد كورت، المعقل الانتخابي لحزب “الكتاب”، إذ تردد بعض الأوساط  اسم نبيل بنعبدالله، مرشحا في الدائرة نفسها، بدلا لمصطفى الغزوي، القيادي الذي اعتاد الفوز بسهولة في كل النزالات الانتخابية·
وإذا كان امحمد العنصر، وزير الدولة أكد لمقربين منه عدم رغبته في الترشح من جديد في دائرة إيموزار مرموشة، فإن محمد أوزين، كاتب الدولة في الشؤون الخارجية، أعلن ل”الصباح” نبأ ترشحه في دائرة إفران-أزرو، التي يتحدر منها.

عبدالله الكوزي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق