fbpx
وطنية

تفاصيل خطة الانفصاليين لنقل الفوضى إلى مدن مجاورة

كشفت مصادر مطلعة تفاصيل جديدة عن العمليات التخريبية التي شهدتها مدينة العيون، بداية الأسبوع الجاري، وإشراف قادة بوليساريو في مخيمات تندوف على تنظيمها لتأجيج الأوضاع.
وقالت المصادر نفسها إن عدة تقارير تحدثت عن تجنيد طلبة صحراويين بمختلف المدن، خاصة القريبة من الأقاليم الجنوبية من أجل تنفيذ مخططات كان مهيأ لها مسبقا بشكل دقيق، وهدفها إلحاق خسائر مادية في العيون، ومحاولة نقل الأحداث إلى بعض الأحياء الجامعية في أكادير ومراكش ومدن أخرى لإلحاق خسائر  كبيرة، مشيرة، في الوقت نفسه، إلى أن أجهزة الاستعلامات العامة كانت على علم بمخططات الانفصاليين بناء على معلومات متأكد منها.
وأوضحت المصادر ذاتها أن طلبة يدينون بالولاء لقادة بوليساريو ويقطنون بالحي الجامعي بمراكش لجؤوا، في الآونة الأخيرة، إلى تنظيم رحلات إلى العيون من أجل تلقي الأوامر وحبك بعض المؤامرات والأحداث لخلق حالة من الفوضى، في حين نظم آخرون


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى