fbpx
الأولى

تخبط وتردد في تحديد موعد أول انتخابات الدستور الجديد

الفشل في مسألة موعد الاستحقاقات أعاد التساؤلات حول جدية الأطراف في الإعداد للمسلسل الانتخابي المقبل

لم تشهد الانتخابات التشريعية المغربية، المستوى نفسه من التخبط الذي تعرفه راهنا، على مستوى تحديد تاريخها. فبعد طول انتظار شد أنفاس الفاعلين السياسيين، والمهتمين بالشأن السياسي، تم التوافق، السبت الماضي، بين الفرقاء السياسيين ووزارة الداخلية على موعد 11 نونبر تاريخا لإجراء هذه الاستحقاقات، لكن لم تكد تمر سوى ساعات على تحديد هذا التاريخ،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى