fbpx
حوادث

استدعاء الجنرال عرشان للمثول أمام محكمة بني ملال

بروفيسور بكلية الطب بليل الفرنسية يقدم شهادات مثيرة في ملف طبيب المسالك البولية

أخرت المحكمة الابتدائية ببني ملال صباح الأربعاء الماضي ملف الطبيب (ر- ش) اختصاصي في المسالك البولية  المتهم بمزاولة مهنة ينظمها القانون دون استيفاء الشروط اللازمة لذلك،  لاستدعاء رئيس هيأة الأطباء السابق الجنرال عرشان وكذا المندوب الجهوي السابق للمركز الاستشفائي ببني ملال  للإدلاء بإفاداتهما في الموضوع، سيما أن البروفيسور جاك بيزرت مدير المستشفى الجهوي بليل بفرنسا، متخصص في المسالك البولية، حضر من فرنسا للإدلاء بشهادته بعد توجيه الدعوة إليه.
وكان رئيس فرع المركز المغربي لحقوق الإنسان انتقل سابقا إلى مدينة  ليل الفرنسية (كان الطبيب المتهم  يعلق لوحة إشهارية أمام عيادته يؤكد فيها تخرجه من جامعة ليل) للحصول على وثائق وإثباتات تؤكد أن المشتكى به ليس طبيبا اختصاصيا في جراحة المسالك البولية، ما أشارت إليه بيانات المركز المغربي أكثر من مرة. وأفادت مصادر مطلعة أنه قبل انطلاق أطوار المحاكمة، أدلى المشتكى به بشهادات التخصص في جراحة المسالك البولية وقرارات التأهيل ممنوحة له من المغرب ومن أوربا ونسخة من سيرته الذاتية متمسكا بكونه طبيبا متخصصا في جراحة المسالك البولية، وأنه زاول مهنة الطب بفرنسا.
 بعدها، تمت المناداة على البروفيسور جاك بيزرت الذي عرضت عليه وثائق وشهادات الطبيب للإدلاء برأيه في مدى صلاحيتها، إذ أفاد  بأنه منذ سنة 1978 كان يشغل  رئيسا لمصحة المسالك البولية بمستشفى  ليل، الذي ادعى الطبيب أنه مارس الجراحة  في أقسامه الجراحية، وعمل أستاذا مبرزا من سنة 82 إلى غاية 2001، وكان يتولى خلالها مهمة رئيس المستشفى  نيابة عن رئيس المستشفى السابق، مؤكدا أنه لم يسبق أن اطلع على ملفات المشتكى به، الذي  لم يزاول مهنة الطب  بمستشفى ليل، وإنما سجل اسمه من أجل طلب رخصة التسجيل في شعبة الدراسات الخاصة بالمسالك البولية.
وأضاف البروفيسور، أن شروط التسجيل رسميا بالمستشفى الجهوي لمدينة ليل لحمل صفة طبيب متدرب تتطلب موافقة رئيس المصلحة وإدارة كلية الطب بليل مع قضاء فترة تدريبية لمدة ستة أشهر بمركز معترف به من طرف الدولة الفرنسية.  كما يجب على المعني بالأمر أن يكون قد أنجز بحثا حول المعارف التي استفادها من كلية تكوين الأطباء الاختصاصيين،  ما لم يحصل.
من جانبه، أدلى الطبيب المشتكى به، بنسخة أخرى من شهادة تفيد أنه قضى فترة تدريبية لمدة شهر بمصلحة العظام بالمستشفى نفسه لكن رئيس الجلسة استفسره عن علاقة هذا التخصص بجراحة المسالك البولية؟ وبعد عرض الوثيقة التي كان تسلمها الطبيب من الجمعية الأوربية للمسالك البولية EBU ، أكد  البروفيسور جاك بيزرت أنها لا تخول له ممارسة الطب أو جراحة المسالك البولية بأي حال من الأحوال، وبالتالي صرح أن الوثائق المعروضة عليه لا تعطي للطبيب المشتكى به صلاحية ممارسة  جراحة المسالك البولية.
من جانب آخر، تدخل دفاع الطبيب المشتكى به، وإنه يتوفر على وثائق قانونية معيبا على المترجم طريقة تدخلاته التي أفقدت معاني بعض المصطلحات،  لكن تدخل رئيس الجلسة كشف أنه يتابع حديث البروفيسور باهتمام لأنه كشف جوانب مهمة في ملف الطبيب المتهم. وختاما، التمس دفاع المشتكي من المحكمة إعادة استدعاء كل المسؤولين مع تغريمهم، سيما أن المسؤول الأوروبي حضر من فرنسا بمجرد توصله بأول استدعاء، لكن الآخرين رفضوا المثول أمام المحكمة، رغم أنهم يقطنون بالمغرب. واستجابت المحكمة  للطلب الأول في حين تم رفض التغريم مع رفض استدعاء وزيرة الصحة، وكذا الأمين العام للحكومة إلى حين اتباع مقتضيات الفصل 266 من قانون المسطرة الجنائية،  مع إعادة استدعاء الدكتور المسؤول  الذي كان وقع على شهادة فترة تدريبية قضاها الطبيب بمستشفى بني ملال في الجلسة المقبلة.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى