fbpx
مجتمع

آسفي تهيئ لاستحقاقات “كوب 23”

تواصل مؤسسة آسفي للتنمية المستدامة والتغيرات المناخية تحضيراتها لتنظيم المنتدى الأول لآسفي، أو منتدى ما بعد «كوب 22»، المقرر يومي 20 و21 ماي المقبل، المندرج في إطار مواصلة دعم رئاسة المغرب لهذا الحدث الكوني، وإعداد مشاركة المغرب في «كوب 23» وإدماج المجتمع المدني الذي يشتغل على التغيرات المناخية.

وقال عبد القادر أزريع، رئيس المؤسسة، خلال لقاء صحافي نظم أخيرا بآسفي، إن المنتدى هو حلقة ضمن مسلسل انطلق مع التفكير في إحداث مؤسسة آسفي للتنمية المستدامة والتغيرات المناخية باعتبارها أحد الأجوبة المحلية للمدينة على تظاهرة دولية من حجم «كوب 22» الذي احتضنه المغرب في نونبر الماضي.

وأكد الرئيس أن موضوع التنمية المستدامة أضحى مرتبطا بمسألة التغيرات المناخيةـ علما أن مخرجات «كوب 22» بمراكش أعادت التركيز والتذكير بهذه العلاقة القوية التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار أثناء صياغة البدائل والمشاريع والبرامج التنموية من قبل جميع الفاعلين، سواء على المستوى الدولي أو الوطني أو المحلي.

وأوضح أن الوعي بضرورة إحداث مؤسسة تربط بين الانشغالات الدولية والوطنية والمحلية في إطار رؤية تدمج بين رهانات التنمية المستدامة وتحديات التغيرات المناخية، انطلق من هذه اللحظة، ثم تمخضت عنه في ما بعد، مبادرة هي بمثابة جيل جديد من مبادرات المجتمع المدني، وتقوم على فكرة أساسية، هي: «كيف نجعل من مدينتنا فضاء جديرا بمواطنيه؟ وكيف نمنح للمواطنين فضاء هو أكثر من مجال فيزيقي ويتعداه إلى البعد الاجتماعي والرمزي والاقتصادي الذي تكتسب في إطاره كرامة الفرد وكينونته كل أبعادها وعناصر تحققها وصيانتها؟

ويتضمن البرنامج العام الإعدادي للمنتدى عددا من اللقاءات عبارة عن منتديات موضوعاتية حول النوع والتغيرات المناخية، ومنتدى الشباب والمناخ، ثم الجامعة الربيعية للشباب بشراكة مع «مركز التنمية لجهة آسفي- مراكش»، وغيرها من الأنشطة الإعدادية الأخرى في أفق 20 و21 ماي المقبل.

يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق