fbpx
وطنية

بنشعبون يكشف أرباح البنك الشعبي

انعكس انخفاض معدلات الفائدة المطبقة على القروض على أرباح البنوك. وأوضح محمد بنشعبون، رئيس المجلس المديري، لبنك المركزي الشعبي، أن الانخفاض مرده إلى تراجع الطلب على القروض ومعدلات الفائدة المطبقة على سندات الخزينة، التي تعتبر المرجع المحدد لأسعار الفائدة المطبقة على الزبائن.
وأكد بنشعبون، خلال ندوة لتقديم حصيلة نشاط المجموعة خلال السنة الماضية، أن هامش الربح على معدلات الفائدة تراجع بناقص 0.8 %، مع متم السنة الماضية، مقارنة بالسنة الماضية. وأشار، في هذا الصدد، إلى أن حجم القروض الموزعة من قبل البنوك عرف ركودا، طيلة تسعة أشهر الأولى من السنة الماضي، قبل أن يعرف بعض التحسن، خاصة في دجنبر الماضي.
وأفاد أنه في هذا الإطار جاءت الرسالة التي وجهها بنك المغرب والمجموعة المهنية للبنوك بالمغرب والاتحاد العام للمقاولات بالمغرب إلـــــــــــــــــى رئاسة الحكومة، من أجل إيجاد الحلول الملائمة لإنعاش القروض وتسهيل الولوج إليها.
وأكد بنشعبون أنه رغم الظرفية غير الملائمة، المتسمة بتراجع هامش الربح المحقق عن معدلات الفائدة المطبقة على الزبناء، فإن المجموعة تمكنت من تعويض ذلك من نشاطات أخرى غير الوساطة المالية، إذ تمكنت من تحسين أبرز مؤشراتها المالية. وساهم نشاط المجموعة بالخارج في تعويض الانعكاسات السلبية للظرفية الاقتصادية الداخلية، إذ تحسنت مساهمة فروع المجموعة بالخارج فـــي الناتــج البنكـي الصافي، لترتفع حصتها إلى 16 %، مقابل 15 %، سنة من قبل، ليرتفع في المجمل بـ 310 ملايين درهم. وحققت المجموعة أرباحا بقيمة  3 ملايير درهم، ما يمثل زيادة بنسبة 0.5 %، وذلك رغم الكلفة الكبيرة للمؤونة التي خصصتها المجموعة لتغطية المخاطر.
ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق