fbpx
حوادث

مختصرات

إيقاف مروج “كوكايين” بطنجة

علم لدى ولاية أمن طنجة، أن مصالحها تمكنت، نهاية الأسبوع الماضي، من إيقاف شخص ينتمي إلى شبكة إجرامية متخصصة في المخدرات القوية والأقراص المهلوسة، كان مبحوثا عنه بموجب عدد من المذكرات، إلا أنه ظل مختفيا عن الأنظار إلى أن سقط في قبضة فرقة أمنية.

واستنادا إلى مصدر الخبر، فإن المعني بالأمر (م.س)، البالغ من العمر 32 سنة، ألقي عليه القبض بعد عملية ترصد ومراقبة دامت أسابيع إلى حين ضبطه بمنزله الكائن بحي «بوخالف»، إذ قامت فرقة أمنية تابعة للشرطة القضائية الولائية بمحاصرته وإيقافه، واقتياده إلى مقر الشرطة للتحقيق معه بشأن المنسوب إليه.

وإثر ذلك، بادرت عناصر الشرطة القضائية إلى تفتيش منزل المعني بالأمر، حيث عثرت بداخله على 294 قرصا مهلوسا وكمية من مخدر الكوكايين، و250 غراما من مخدر الشيرا و26  قنينة من الخمور المهربة، وميزان إلكتروني دقيق يستعمل في عملية تقسيط المخدرات القوية وبيعها، بالإضافة إلى سلاحين أبيضين من الحجم الكبير.

وأضاف المصدر ذاته، أن المتهم، وهو من ذوي السوابق في قضايا الاتجار في المخدرات، وضع تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، التي أمرت بتمديد فترة الحراسة النظرية لتعميق البحث معه حول المجالات الإجرامية التي ظل يشتغل فيها قبل إيقافه، وتحديد ارتباطاته بالشبكة الإجرامية التي كان ينشط معها، وذلك من أجل اعتقال كافة المشتبه فيهم المتورطين في قضايا إجرامية مماثلة.

المختار الرمشي (طنجة)

إحباط تهريب أطنان من الشاي و”الملاحف”

أحبطت فرقة متنقلة لجمارك أكادير ليلة الجمعة/ السبت الماضي، عند معبر الأداء أمسكروض بالطريق السيار أكادير ومراكش،عملية تهريب خمسة أطنان من الشاي وطنين من»الملحاف» على متن سيارات قادمة من جنوب المملكة. وأفادت مصادر»الصباح» أن عناصر الجمارك، أوقفت في عمليتين منفصلتين، سيارتين كبيرتين كانتا محملتين بالشاي المهرب عبر الجنوب المغربي، وسيارة ثالثة كانت مليئة بالملاحف، كانت بدورها، قادمة من الجنوب المغربي.

وأظهرت نتائج البحث الأولي بالمكان بأن كلا من شحنتي الشاي والملاحف قدمتا من مدينة جنوب المغرب، وكانت متجهة عبر الطريق السيار، نحو مراكش قصد التسويق. وعلمت»الصباح» أن الفرقة المنتقلة حجزت البضاعة والسيارات الثلاث، وحررت محضرا قانونيا في النازلتين.

وحجزت عناصر جمارك مطار المسيرة بأكادير 33 ألف أورو، أي ما يعادل 350 ألف درهم، بحوزة ثلاثة بلجيكيين، حاولوا تهريبها إلى بروكسل. وحجزت عناصر الجمارك المبلغ إثر  تفتيش أمتعة هؤلاء، كما حجزت بداية السنة، عشرين طنا من الملابس المستعملة (البال) المهربة، على متن شاحنة قادمة من البيضاء ومتجهة إلى أكادير.

م . إ (أكادير)

“الفراقشية” يستنفرون الدرك بجهة فاس

كثفت عصابات «الفراقشية» من عملياتها بمناطق متفرقة بجهة فاس، تزامنا مع اعتقال شخصا بحوزته مسروق بسوق بنسودة وإدانة ثلاثة أشخاص آخرين بست سنوات سجنا من قبل جنايات تازة، فيما تواصل مختلف المصالح الأمنية، تحرياتها لإيقاف باقي العناصر التي ترعب الكسابة والفلاحين بعدة قرى.  وتسابق مصالح الدرك بعين تاوجطات، الزمن لإيقاف أشخاص مجهولين نفذوا ثلاث سرقات في ليلة واحدة الأسبوع الماضي، طالت إسطبلات للماشية اثنان منها في ملكية مسن مكفوف في عقده التاسع، وابنه، بدوار آيت عقا في منطقة آيت ولال بطيط، قبل أن يلوذوا بالفرار تحت جنح الظلام، إلى وجهة مجهولة.

وتمكن منفذو العمليات الثلاث الذين يرجح أن يكون عددهم كبيرا، من السطو على 20 نعجة بمواليدها وعجلة من إسطبلي الأب وابنه، و30 كبشا في ملكية فلاح آخر عمره 85 سنة يقطن غير بعيد عنهما، إذ استعملوا وسيلة نقل لشحن المسروق وتهريبه إلى وجهة مجهولة، في انتظار الوصول إلى تشخيص هوياتهم.

واستمعت الضابطة القضائية إلى الضحايا الثلاث في محاضر رسمية، محاولة فك لغز هذه السرقات التي توالت بشكل مخيف في الآونة الأخيرة بهذه المنطقة وغيرها من المناطق المجاورة بعين تاوجطات وأولاد الطيب ضاحية فاس والبهاليل وصفرو وإيموزار ومناطق أخرى مختلفة، في سرقات طالت مئات رؤوس الأغنام والأبقار. وتجمهر عشرات الأشخاص من ضحايا تلك السرقات، احتجاجا بعد اعتقال شخص حاز بقرة مسروقة من المنطقة، وادعى شراءها من سلا، للمطالبة بتحقيق يميط اللثام عن هذه السرقات التي تتم بدقة متناهية.

حميد الأبيض (فاس)

الحبس لمتهم بالابتزاز بشيشاوة

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بإمنتانوت، أخيرا، شابا في بداية العقد الثالث من  العمر، بأربعة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها خمسمائة درهم بعد متابعته في حالة اعتقال، طبقا لملتمسات النيابة العامة وفصول المتابعة، من أجل نشر صور فاضحة ومخلة بالحياء والابتزاز.

وتعود تفاصيل الحادث، بعدما نشر المتهم صورا فاضحة لزوجة ابن عمه الملتحي، التي تقطن بمفردها بدوار تقنورت جماعة سيدي غانم، أثناء غيابه للعمل بالبيضاء .

واقتنى الزوج الضحية هاتفا محمولا لزوجته، فالتقطت صورا فاضحة لها، ووضعتها في بطاقة الذاكرة، وعند علمها بحلول زوجها سلمتها لابن عمه إلى حين مغادرة الزوج، غير أن الأخير أصبح يتلقى مكالمات هاتفية من متصل يدعي توفره على حوالي 140 صورة للزوجة سيفضحها إن لم يتوصل بمبالغ مالية، الأمر الذي دفع الزوج إلى تقديم شكاية لدى عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بإمنتانوت، و التي تمكنت من تحديد هوية المتهم وإيقافه جراء كمين محكم.

محمد السريدي ( شيشاوة )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى