fbpx
مجتمع

إطلاق مصنع لزجاج السيارات بالقنيطرة

“أساهي” اليابانية و”أندوفر” المغرب يستثمران مليارا و200 مليون درهم في مشروع سيشغل 600 شخص

USINE KENITRA VIRTR AUTOأعطى مولاي حفيظ العلمي، وزير التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، الضوء الأخضر لمشروع مصنع عملاق لإنتاج زجاج السيارات في القنيطرة، بقيمة استثمارية بلغت مليارا و200 مليون درهم، علما أن هذا المصنع، المتخصص في إنتاج الزجاج المعالج بتقنية التبريد السريع الخاص بالزجاج الخلفي والنوافذ الجانبية للسيارات، إلى جانب الزجاج المغلف الخاص بالزجاج الأمامي للسيارات، سيوجه ثلثا إنتاجه إلى التصدير، إذ يرتقب أن يساهم في تسريع وتيرة تطوير منظومة صناعة السيارات، من خلال استقرار مجموعة “أساهي” اليابانية، أحد كبار الفاعلين العالميين في صناعة زجاج السيارات، بالمغرب.

وشدد وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، خلال ندوة صحافية، على أن الوحدة الصناعية، التي تعتبر ثمرة مشروع مشترك بين شركة «أ.جي.سي أوطوموبيل»، فر ع مجموعة «أساهي» اليابانية، الرائد العالمي في تصنيع زجاج السيارات، وشركة «أندوفر» المغرب، ستقام على مساحة تقدر بـ 12.5 هكتارا، وستتيح إحداث 600 فرصة عمل مباشرة.

وأكد المسؤول، أن هذا المشروع يندرج في إطار تفعيل المنظومة الصناعية الخاصة بشركة «رونو» التي انطلقت تحت الرعاية الملكية خلال أبريل الماضي، وتستهدف تجميع نسيج من المزودين حول المصنع، لغاية تشكيل منظومة صناعية فعالة، تشجع على تحسين سلاسل القيمة، وتضمن المزيد من الاندماج في سلسلة قيمة قطاع السيارات، موضحا أن مشروع المصنع يسعى إلى تحسين مستوى أداء وتنافسية قطاع السيارات المغربي، مشددا في السياق ذاته، على أن نشاط هذه الوحدة الصناعية الجديدة، سيساهم في تحسين فعلي لمستوى القطاع، بما يمكنه من توفير عرض شبه متكامل على مستوى صناعة الزجاج.

ومن جهته، أكد جون مارك مونيي، المدير العام لشركة “أ. جي. سي أوطوموبيل- أوروبا”، أن الدينامية التي يشهدها قطاع السيارات، الذي تعزز أداؤه بشكل كبير مع مخطط تسريع التنمية الصناعية، تعتبر عنصرا حاسما وراء قرار الاستثمار في المغرب، واختياره بلدا مضيفا لأول عمليات مجموعة “أ. جي. سي” في إفريقيا، موضحا أن المغرب يمثل قطبا تنافسيا إضافيا بالنسبة للمجموعة، مشيرا في السياق ذاته، إلى أنه من شأن المشروع أن يسمح باستقطاب الطلبات على زجاج السيارات، الواردة من جنوب أوربا وشمال إفريقيا، إضافة إلى الاستفادة من مزايا منطقة حرة موجهة لاستقبال المقاولات العاملة في قطاع صناعة السيارات.

إلى ذلك، أكد بدوره، حكيم عبد المومن، مدير عام شركة «أندوفر» المغرب، أن مشروع المصنع الجديد سيتيح للمغرب، تصنيع مجموعة متكاملة من المنتوجات ذات الصلة بزجاج السيارات، من قبيل الزجاج الأمامي والنوافذ الجانبية والخلفية للسيارات، علما أن المصنع الذي يرتقب أن يبدأ نشاطه بحلول 2019، يصل حجم إنتاجه إلى مليون و100 ألف مجموعة متكاملة من زجاج السيارات سنويا، ما سيمكن من تحقيق رقم معاملات عند التصدير بقيمة مليار درهم.

بدر الدين عتيقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى