fbpx
حوادث

انتحار دركي في ظروف غامضة بأصيلة

كان يشغل نائب قائد زمرة درك بالمدينة

وضع دركي برتبة مساعد، زوال يوم الأربعاء الماضي، حدا لحياته في ظروف غامضة، بعد أن أطلق رصاصة من مسدسه الخاص نحو رأسه، ليسقط جثة هامدة فوق سطح منزله بأصيلة.
وأفادت مصادر «الصباح» أن الضحية (ل.ع)، الذي كان يشغل نائب قائد زمرة الدرك الملكي بأصيلة، أقدم على الانتحار بعد أن غادر عمله في حوالي الساعة التاسعة صباحا، وتسلل خلسة إلى سطح منزله المجاور لمركز الدرك بمدخل المدينة، ليختلي بنفسه ويركز مسدسه بدقة في عنقه، ثم ضغط على الزناد مخلفا وراءه ثلاثة أبناء صغار وزوجة حامل، وذلك بدون أن يشعر أحد


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداءا من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين

   
زر الذهاب إلى الأعلى