fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> أكادير

استغرب موظفون بوزارة التربية الوطنية بجهة سوس ماسة «مزاجية» قرارات إعفاء منتسبين إلى جماعة العدل والإحسان. إذ في الوقت الذي شملت الإعفاءات، حسبهم، أستاذة ومديري مؤسسات تعليمية، «استثنت أطرا كبيرة تشتغل في مناصب حساسة بالأكاديمية». وقال مصدر إن القرارات شملت عشرة موظفين، أربعة منهم بأكادير وخمسة بتارودانت وواحد بإنزكان، «بينما مازال ثلاثة أطر في أماكنهم بالأكاديمية، رغم تحملهم مسؤوليات ذات طبيعة حساسة تتعلق بالتدبير المباشر للقطاع جهويا».

> مقاطعة

داهمت عناصر الشرطة القضائية بالرباط، الثلاثاء الماضي، بيت النائب الرابع لرئيس مقاطعة حسان السابق، المكلف بالتعمير، بعد عودته من فرنسا، للاستماع إليه في ملف «تزوير رخص محلات تجارية». وأورد مصدر موثوق أن النائب الأول لوكيل الملك أمر مجموعة الأبحاث الخامسة بالاستماع إلى المشتكى به، وأشعرهم أنه عاد من السفر، بعدما اختفى عن الأنظار أزيد من أربعة أشهر، ما أخر التحقيقات التي تجريها النيابة العامة، بعدما تبين وجود رخص استغلال تحمل أرقاما مزورة، ضمنها رخص لصالون للحلاقة بحي «القبيبات».

> شباط

ذهب خصوم حميد شباط، الأمين العام للاستقلال، حد ترشيحه لتعويض الراحل امحمد بوستة في رئاسة مجلس حكماء الحزب، وذلك بحثا منهم عن حل توافقي ينقذ الحزب من أزمته ويخرجه من عزلته. ولم تستبعد مصادر استقلالية نجاح وساطات داخلية وخارجية في نزع فتيل الصراع بين المعسكرين قبل المؤتمر المتوقع عقده متم الشهر المقبل.

> بلقصيري

نقل تلاميذ بدوار «علاك»، بجماعة الصفصاف بمشرع بلقصيري، صباح أمس (الخميس)، إلى المستشفى المحلي بالمدينة بعد إصابتهم بجروح متفاوتة الخطورة في حادثة سير، نتجت عن انحراف سيارة للنقل المدرسي، كانت تقلهم، وارتطامها بأنابيب إسمنتية كبيرة للسقي. وأصيب سائق الحافلة بدوره بجروح، وقدرت مصادر «الصباح» المصابين بـ 15 تلميذا. واحتجت عائلات المصابين بسبب غياب وسائل العلاج الكافية بالمستشفى.

> اختناق

نجا خمسة أبناء من موت محقق، الثلاثاء الماضي، نتيجة إصابتهم باختناق بمنزل في زايو بالناظور، بسبب غاز البوتان. ومن حسن حظ الأبناء أن والدهم استنشق الرائحة فهرع مسرعا للاطمئنان على أبنائه ليجدهم مختنقين، قبل أن ينقلهم إلى المستشفى الإقليمي، حيث تلقوا الإسعافات.

> تزوير

أحالت فرقة الشرطة القضائية بسيدي سليمان، على وكيل الملك، الثلاثاء الماضي، ثمانية موقوفين، ضمنهم عون سلطة، بتهم «التزوير في محررات عرفية، واستعمالها وصنع شهادة تتضمن معلومات كاذبة، مع العلم بعدم صحتها والإرشاء والارتشاء وإهانة الضابطة القضائية عن طريق الإدلاء بمعطيات كاذبة». وكشف مصدر مطلع أن العون تسلم مبالغ مالية وسلم الشهادة لمتهمة تبنت رضيعا وضعته أمه الطبيعية في ظروف غامضة، كما تبين تورط آخرين في شهادة الزور. وتفجرت الفضيحة بعد تقرير لقائد الملحقة الإدارية الثالثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى