fbpx
حوادث

حملة للتحسيس بقانون السير بالبيضاء

نظمت من قبل مصالح أمن البرنوصي وشملت تلاميذ وراجلين وسائقين 

 

نظمت مصالح الأمن بالبرنوصي بالبيضاء، أخيرا، حملة تحسيسية للوقاية من حوادث السير، شملت تلاميذ مؤسسات تعليمية بالمنطقة وراجلين وسائقي مختلف العربات، لقيت إشادة كبيرة من قبل مواطنين وفعاليات مدينة.

وتأتي هذه المبادرة، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية، وبتعاون مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، كما ساهم فيها بشكل فعال عدد من الجمعيات المدنية بالمنطقة، من بينها جمعية «كازافلور» ومركز سيدي مومن.

واستفاد من هذه الحملة التحسيسية، أزيد من 800 طفل وطفلة، قدم لهم أمنيون شروحات مهمة حول قانون السير والخطوات التي يجب اتباعها لحماية أنفسهم من مخاطر الطريق، إضافة إلى حصص تطبيقية، شملت على الخصوص الخطوات المتبعة لقطع الطريق، والتركيز على أن تكون من ممر الراجلين والانتباه للإشارات الضوئية وحركة الطريق لضمان سلامتهم.

ولم تقتصر هذه الحملة التحسيسية على أطفال المنطقة، بل استفاد منها عدد من الراجلين بالمنطقة، إذ تلقوا شروحات مستفيضة حول قانون السير، على يد أمنيين متخصصين، كما تم استهداف سائقي العربات والدراجات النارية، خصوصا بأهم شوارع المنطقة والسدود القضائية، التي تم نصبها للوقوف على مدى احترامهم لقانون السير مع فرض مراقبة للحالة الميكانيكية للسيارات والشاحنات والدراجات النارية.

كما استفاد من هذه الحملة التحسيسية للأمن، المواطنون بمحطات «طرامواي» بسيدي البرنوصي، إذ انتقلت عناصر أمنية إلى المحطات المذكورة، وقدمت شروحات مهمة لهم حول قانون السير، قبل أن تواصل هذه الحملة داخل مقطورات «الطرام».

وما ميز هذه الحملة أنها وقفت على مجموعة من التجاوزات في قانون السير تورط فيها عدد من السائقين والراجلين، ولقيت تدخلا أمنيا لتصحيح هذا الوضع، بداية بحجز مصالح شرطة المرور لشاحنة، تبين أن حالتها الميكانيكية لا تسمح لها بالتجول في شوارع البيضاء، سيما عجلاتها التي كانت متلفة بشكل يهدد سلامة المواطنين، إذ تم قطر الشاحنة إلى المحجز البلدي، وقدمت لسائقها شروحات مستفيضة، لتفادي التهور مستقبلا بقيادتها. كما أوقفت مصالح الأمن سائق سيارة لنقل البضائع، بعد أن ضبط وهو يقل عددا من المراهقين بشكل مخالف للقانون، والذين حاولوا الفرار من قبضة الشرطة، قبل إيقافهم، إذ أخضعوا لدروس التوعية من قبل أمنيين،  قبل إطلاق سراحهم.

وكشفت الحملة التحسيسية للوقاية من حوادث السير،  مدى اهتمام رئيس المنطقة الأمنية البرنوصي بالانفتاح على فعاليات المجتمع المدني، خصوصا بعد النجاح الذي لقيته هذه المبادرة، والإشادة الكبيرة بها من قبل  سكان سيدي البرنوصي.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى