fbpx
وطنية

تطورات اختلاس أموال “السياش”

شهدت جلسة أول أمس (الثلاثاء) بغرفة الجنايات الابتدائية المختصة بجرائم الأموال باستئنافية البيضاء، خلال الاستماع إلى المتهمين في ملف الاختلاسات التي طالت وكالة بنكية تابعة ل”سياش” بالبيضاء، تطورات مثيرة، بعد أن تقدم عبد الرحمن الفقير دفاع “السياش” إلى المحكمة بملتمس إعادة التكييف في مواجهة زوجة مدير الوكالة ، وذلك بجعل التهمة تتضمن المشاركة في اختلاس أموال عمومية، عوض المتابعة من أجل إخفاء متحصل من جناية.
وأثناء الاستماع إلى المتهمة زوجة مدير الوكالة التي تتابع في حالة سراح، تشبثت بأنها لم تكن تعرف أن الأموال ضخت في حسابها لأنها لم تكن تطلع عليه، مشيرة إلى أنها عرفت ذلك بعد استدعائها للتحقيق معها من قبل الشرطة القضائية.
وأضافت المتهمة أنها كانت قد طلبت من زوجها أن يحول لها في حسابها 400 ألف درهم وهو ما قام به، إلا أن هيأة المحكمة واجهتها بأن المبلغ المودع من قبل زوجها كما تدعي لا يوجد في كشف الحساب. وأوضحت هيأة المحكمة للمتهمة أنه لو أودع لها زوجها مبلغ 400 ألف درهم في حسابها لتوصلت به، أما المبلغ الذي ضبط في حسابها فهو جاء عن طريق جهة أخرى.
ولم تخل جلسة أول أمس (الثلاثاء) من نقاش حاد بين دفاع المتهمة ومحامي “السياش” حول أحقيته في طرح أسئلة لإرباك موكلته، خصوصا في ما يتعلق بتناقض مجموع المبالغ التي توجد في حسابها، مع ما تصرح بأنه ضخ في حسابها بشكل قانوني.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق