fbpx
الرياضة

تضارب حول اختفاء أجانب الكوكب

لاعبو الفريق انتظروا ساعة قبل السماح لهم بإجراء التداريب بملعب مراكش

يثير غياب البوركينابيين سريل كوبان وسيدريك بادولو، لاعبي الكوكب المراكشي لكرة القدم، عن التداريب، منذ بداية الأسبوع الجاري، جدلا كبيرا داخل أوساط الفريق المراكشي.

وعلم «الصباح الرياضي» أن اللاعبين عادا إلى بوركينافاسو، بعد أن أبلغا سفارة بلدهما بالمغرب عدم توفرهما على سكن لائق، بعد قطع الماء والكهرباء عن الشقة المخصصة لهما بإحدى الإقامات، بسبب عدم أداء واجب الكراء من لدن مسؤولي الكوكب، فيما أوضح مصدر داخل الفريق أن اللاعبين عادا إلى بلدهما من أجل إنجاز بعض الوثائق الإدارية.

ويطرح محبو الكوكب تساؤلات حول جدوى التعاقد مع لاعبين أجانب دون الاستفادة من خدماتهم، إذ تعاقد الفريق مع أربعة أجانب في بداية الموسم، دون أن يظهروا في مباريات الفريق الأول.

ومن جانب آخر، اضطر الطاقم التقني ولاعبو الفريق المراكشي، إلى الانتظار ساعة أمام بوابة الملعب الكبير لمراكش، قبل خوض الحصة التدريبية لصباح أول أمس (الثلاثاء)، بسبب تأخر مسؤولي الفريق في سداد قيمة كراء الملعب.

وأوضح مصدر مطلع أن مسؤولي الكوكب لم يدفعوا واجب استغلال الملعب، منذ فترة، وأنه رغم الجدل الذي رافق مباراة نهضة بركان، لم يقم المسؤولون بتسوية الوضع.

وأضاف المصدر أن الطاقم التقني واللاعبين ظلوا ينتظرون إلى أن تدخل يوسف ظهير رئيس المكتب المديري للنادي، الذي أعطى ضمانة خولت للفريق إجراء الحصة التدريبية.

وأبدى اللاعبون استغرابهم للوضع، وتعريض الطاقم التقني واللاعبين في كل مرة للإهانة.

عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى