fbpx
حوادث

إيقاف مروجي “القرقوبي” بالبيضاء

تمكنت المصالح الأمنية بمنطقة أمن الحي الحسني بالبيضاء، أخيرا من إيقاف شخصين بالحي الحسني، متحوزين 100 قرص من «القرقوبي» وسلاح أبيض

وحسب مصادر «الصباح»، جرى إيقاف المشتبه فيهما، وهما من ذوي السوابق في تجارة «القرقوبي»، بناء على تحريات مكثفة حول تورطهما في جلب وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأضافت المصادر نفسها، أن عناصر الأمن التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني، ألقت القبض على المتهمين في حالة تلبس، إذ كانا يروجان الأقراص المهلوسة على المدمنين عليها.  وتعود تفاصيل القضية حينما توصلت عناصر الشرطة القضائية بالحي الحسني، بمعلومات تفيد وجود شخص يروج الأقراص المهلوسة في أنحاء متفرقة من البيضاء، وهو ما جعل العناصر الأمنية تكثف تحرياتها لتحديد هوية تاجر المخدرات المبلغ عنه.

وأمام توفر المعلومة استنفرت المصالح الأمنية قواتها للإيقاع بالمبحوث عنه، إذ ظلت مراقبة للمناطق التي يحل بها لممارسة تجارته الممنوعة.

وأدى تشديد المراقبة الأمنية إلى إيقاف الشخص المشتبه فيه رفقة شريكه بعد أن نصب له كمين جعله يقع متلبسا بالحي الحسني بالبيضاء، إذ بعد تفتيش المبحوث عنه رفقة رفيقه تم العثور بحوزتهما على 100 قرص من «القرقوبي».

وزاول المتهمان أنشطتهما في ترويج الأقراص المهلوسة بشكل عاد ودون إثارة شكوك المارة، إذ يستغلان أوقات الذروة لاستقطاب المدمنين على هذا النوع من الأقراص المخدرة، ومباشرة بعد حلولهما بالمناطق المستهدفة يقفان جانبا في انتظار لقاء زبنائهما الذين يتبادلون معهما الحديث منتحلين صفة أصدقائهما ومعارفهما من الحي، قبل أن يسلمهما المعنيان المخدرات ويغادروا، وهي الطريقة التي ظل المتهمان يعتمدانها لإبعاد الشبهات عنهما.

وبعد اعتقال المتهمين تم وضعهما تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، واعترفا بالمنسوب إليهما، خصوصا أنهما ضبطا متلبسين. وبعد انتهاء البحث والتحقيق معهما أحيل المتهمان على العدالة في حالة اعتقال وذلك من أجل تهمة حيازة وترويج المخدرات وحيازة سلاح أبيض في ظروف من شأنها المساس بسلامة الأشخاص.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق