fbpx
الرياضة

الفتح يهزم الدفاع بضربة جزاء مشكوك فيها

الدفاع الجديدي احتج على الحكم في مباراة الفتح
الجديديون احتجوا على التحكيم ولاعبو الفريق الرباطي اشتكوا كثرة المباريات

احتج فريق الدفاع الجديدي على احتساب ضربة جزاء لصالح الفتح الرياضي في مباراة الفريقين (0-1) أول أمس (السبت) في نصف النهائي الثاني لكأس العرش.
واحتج مرافقو الفريق الجديدي على الحكم بوشعيب لحرش ومساعده الثاني، فيما قال المدرب خالد كرامة، في تصريحات صحافية إن هزيمة جاءت بسبب ضربة جزاء «خيالية ومشكوك فيها».
ونجح رشيد روكي في ترجمة ضربة الجزاء التي حصل عليها زميله هشام الفاتحي، إلى هدف في الدقيقة 44، مانحا الفريق الرباطي بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي.
وتمكن لاعبو الفتح، بقيادة حارس المرمى عصام بادة، من الحفاظ على تقدمهم حتى نهاية المباراة، رغم الفرص التي سنحت للفريق الجديدي.
وقال بعض لاعبي الفتح إنهم كانوا يتوقعون مباراة صعبة، ليس فقط بسبب قوة المنافس، ولكن بالنظر أيضا إلى كثرة المباريات التي خاضوها في الآونة الأخيرة، وآخرها مباراة الاتحاد الليبي في كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم يوم الجمعة قبل الماضي.
وكان فريق الفتح مؤازرا في مباراة أول أمس بجمهور قليل قُدر بحوالي 150 متفرجا، دخلوا الملعب خلال الشوط الثاني من مباراة نصف النهائي الأول بين النادي القنيطري والمغرب الفاسي، والتي انتهت بفوز الأخير بالضربات الترجيحية.
يذكر أن فريق الفتح الرياضي سيخوض المباراة النهائية لمسابقة كأس العرش للمرة السابعة في تاريخه، علما أنه فاز باللقب أربع مرات سنوات 1967 و1973 و1976 و1995 وخسر نهايتي 1960 و2009.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى