fbpx
حوادث

التحقيق في بيع عقار مرتين بإنزكان

المحكمة الإبتدائية بإنزكان
مهاجران فوجئا بعد عودتهما من فرنسا بتشييد منزل من ثلاثة طوابق على بقعتهما

أمر وكيل الملك بابتدائية إنزكان بفتح تحقيق في عملية نصب واحتيال تحرير عقدي بيع لعقار واحد، تعرضت لها عائلة من الجالية المغربية المقيمة بالخارج، بمركز سيدي وساي باشتوكة آيت باها.
وتفيد الشكاية التي أودعت من قبل كل من خيرة بنت عودة وزوجها لحسن جنان بيدي وكيل الملك بابتدائية إنزكان، أنهما اشتريا بقعة أرضية بسيدي وساي بمقتضى رسم الشراء العدلي الموثق بالمحكمة الابتدائية لإنزكان مركز ماسة تحت رقم 230 صحيفة 167 من سجل الأملاك 12، وذلك بتاريخ 27 أبريل 2006. غير أنهما فوجئا قبل شهر، بعد عودتهما من الديار الفرنسية قصد بناء مسكن لهما بالملك الذي اشتروه من (ض. ع)، أن البقعة الأرضية التي كانا قد وضعا بها أربع حمولات من الحجارة استعدادا للبناء، قد بني فوقها مسكن من ثلاثة طوابق. وتوضح الشكاية أن المهاجرين ثبت لهما أن بقعتهما قد بيعت للمرة الثانية من قبل مالكها الأول لشخص ثان دون مراعاة لعقد البيع المبرم بينهما.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى