fbpx
أخبار 24/24الأولى

صدمة في الأمم المتحدة بعد وفاة سفير روسيا

توفي السفير الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين، الذي كان خلال السنوات الفائتة في الصفوف الأولى للدفاع عن سياسة موسكو خصوصا في سوريا وأوكرانيا، بشكل مفاجئ أمس الاثنين في نيويورك.

والدبلوماسي الذي كان مفترضا أن يبلغ من العمر 65 عاما اليوم الثلاثاء، شعر بتوعك بينما كان في مقر الممثلية الروسية لدى الأمم المتحدة ونقل على وجه السرعة إلى مستشفى في مانهاتن، وكان يعاني على ما يبدو من مشاكل في القلب، وفق ما أوضحت مصادر دبلوماسية.

وقد أبغت وزارة الخارجية في موسكو عن وفاته في بيان.

وقالت “توفي بشكل مفاجئ السفير الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين في 20 فبراير في نيويورك”، لكنها لم تعط تفاصيل في شأن سبب الوفاة.

ويشغل تشوركين هذا المنصب منذ عام 2006. وقد عمل سابقا في وزارة الخارجية في موسكو، وكان سفيرا لدى كندا وبلجيكا والممثل الخاص لروسيا في المفاوضات حول يوغوسلافيا السابقة (1992-1994).

والتزم الدبلوماسيون الذين يعقدون اجتماعا في مقر الأمم المتحدة في نيويورك دقيقة صمت حدادا لدى إعلان وفاته.

وكان لخبر وفاته وقع الصدمة في مقر الأمم المتحدة.

وقدم المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق الذي سمع الخبر خلال مؤتمره اليومي العادي تعازيه، مضيفا “ننعي السفير تشوركين. لقد كان موجودا بشكل منتظم هنا. إنني فعلا في حالة ذهول”.

من جهته، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف لوكالة انترفاكس إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “يثمن عاليا مهنية فيتالي تشوركين الدبلوماسية وموهبته” وقدم تعازيه لعائلته.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عن تشوركين إنه كان “دبلوماسيا كبيرا. شخصية غير عادية. رجلا استثنائيا. لقد فقدنا شخصا عزيزا”.

ومن المقرر تكريم ذكرى تشوركين اليوم الثلاثاء في الأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى