fbpx
الرياضة

“الماص” يدافع عن تقدمه بالكونغو

السكتيوي برمج حصتين في يوم واحد ببرازافيل

أجرى المغرب الفاسي لكرة القدم حصتين إعداديتين ببرازافيل، أول أمس (الخميس)، استعدادا للمباراة التي تجمعه بفريق كارا من الكونغو برازافيل، اليوم (السبت) انطلاقا من الثانية والنصف بعد الظهر بملعب ألفونس ماصامبا ديبات، لحساب إياب الدور التمهيدي من كأس الكونفدرالية الإفريقية.

واضطر طارق السكتيوي، مدرب الفريق الفاسي، إلى برمجة حصتين، أول أمس (الخميس)، خصص الأولى صباحا لإزالة العياء بعد الرحلة الشاقة إلى برازافيل، والثانية عصرا للجانب التكتيكي، وخاضها اللاعبون بالملعب الذي سيحتضن المباراة.

وأنهى الفريق الفاسي استعداداته للمباراة، أمس (الجمعة)، وخصصها السكتيوي للجانب التكتيكي، ووضع اللمسات الأخيرة، قبل الدخول في الإعداد الذهني لهذه المباراة.

وحذر المدرب اللاعبين من مغبة الإفراط في التفاؤل بالتأهل قبل خوض مباراة الإياب، بالنظر إلى الفوز بثلاثة أهداف لصفر في الذهاب بفاس.

وركز السكتيوي على الجانب الذهني والبدني للاعبين من أجل تحضيرهم للمباراة، سيما أنها ستجرى في ظروف مناخية صعبة، بالنظر إلى ارتفاع الحرارة والرطوبة، وطالب لاعبيه بتوزيع مجهودهم البدني خلال جميع فترات المباراة، من أجل تفادي الإرهاق.

ويعول الفريق الفاسي على سرعة لاعبيه كوفي ماهيندي ودجيدجي غيزا من أجل اقتناص هدف مباغت يسهل مأمورية اللاعبين في بلوغ الدور المقبل، سيما أنهما يمتلكان التجربة في الملاعب الإفريقية.

وعينت الكونفدرالية الإفريقية طاقم تحكيم من إفريقيا الوسطى لإدارة مباراة الفريقين ببرازافيل، بقيادة أوسكار سيرين وبمساعدة مواطنيه إيتيان كابادو وآلان إبريسيف.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق