وطنية

صعوبات تؤخر إعداد مشروع قانون المالية لـ 2012

يعرف إعداد مشروع قانون المالية 2012 تأخرا، بالمقارنة مع البرنامج الزمني المحدد لهذا الغرض، إذ ما زال الوزير الأول لم يهيئ الإطار المرجعي لهذا المشروع، من خلال الرسالة التوجيهية التي يوجهها إلى مختلف الوزارات وكتابات الدولة، والتي تحدد أولويات المشروع وأهدافه.
ولم تتوصل الوزارات حتى الآن بتوجيهات الوزير الأول علما أن عملية الإعداد تنطلق في شهر ماي، الذي يسبق السنة المعنية

بالمشروع. ويرجع متتبعون هذا التأخر إلى الصعوبات التي تعرفها المالية العامة، خاصة مع الإجراءات التي اتخذتها الحكومة بخصوص الزيادات في أجور الموظفين ورفع الحد الأدنى للمعاشات والتوظيف المباشر لما يناهز 4 آلاف شاب، ما جعل الميزانية الحالية تتحمل تكاليف إضافية لم تكن متوقعة في السابق، إضافة إلى  ميزانية الموازنة، المخصصة لدعم بعض المواد الأساسية، إذ كان محددا لها في قانون المالية 2011 أن لا تتعدى سقف 19 مليار درهم، في حين أن كل التوقعات ، آخرها تأكيدات والي بنك المغرب، تجمع على أنها ستتعدى 40 مليار درهم بفعل الزيادات التي همت مجموعة من المواد في الأسواق الدولية، ما فرض على الحكومة العمل على تدبير النفقات الإضافية من أجل التمكن من الحفاظ على مستوى عجز الميزانية في التناول.
وأكد عدد من المتتبعين أن من الصعب إعداد مشروع قانون المالية قبل إنهاء الترتيبات الضرورية لضمان الحفاظ على توازن الميزانية الحالية، لأن أي اختلال سيؤثر على مشروع قانون المالية 2012.
وتجدر الإشارة إلى أن قانون المالية الحالي حدد عجز الميزانية في 12 مليارا و128 مليونا وألف درهم، ومن المفروض أن الدولة تحدد الآليات التي ستعتمدها من أجل تمويل هذا العجز، علما أن خطورة مستوى العجز تتحدد انطلاقا من مصادر تمويله، غير أن الإحصائيات الأولية، المتعلقة بالفصل الأول، تشير إلى أن عجز الميزانية تعدى هذا المستوى، إذ وصل إلى 15.7 مليار خلال ثلاثة أشهر فقط. ويتوقع محللون أن يصل عجز الميزانية إلى 6 في المائة مع متم السنة الجارية. الأمر الذي يفرض على الحكومة تركيز كل مجهوداتها من أجل تعبئة الموارد الضرورية لتغطية النفقات الإضافية. ومما لا شك فيه أن الإجراءات المتخذة والوضعية الحالية التي تعيشها الميزانية ستؤثر على إعداد الميزانية المقبلة.

عبد الواحد كنفاوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق