fbpx
حوادث

اختناق نساء في حمام بمكناس

اهتز حي البساتين بمكناس مساء أول أمس (السبت)،على وقع انفجار هز جزءا من حمام تقليدي، مخلفا إصابة ما يقارب 30 من المستحمات من نساء و فتيات بحالات اختناق حادة ،البعض منهن حالتهن وصفت بالحرجة، نقلن على وجه السرعة إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس بمكناس قصد العلاج.

وأفادت مصادر عليمة، أن الانفجار ناتج عن سكب إحدى منظفات الحمام (طيابة)، كمية مهمة من حمض كلوريدريك «الماء القاطع»بقنوات صرف المياه لتسهيل جريان و مرور المياه  خارج الحمام ، غير أن تفاعل المادة الحمضية الحارقة المذكورة مع مواد أخرى تجهل طبيعتها، أدى إلى حدوث انفجار مدوي بقنوات الصرف الصحي، أعقبه تدفق كمية من»الماء القاطع» داخل الحمام ،تنبعث منها روائح خانقة تزكم الأنوف و المسالك التنفسية،ما تسبب في إصابة العديد من المستحمات بحالات اختناق شديدة،ناهيك عن الفزع الذي انتابهن ، وتدافعهن بقوة قصد النجاة دون معرفة مصدر و أسباب الحادث الذي انتشر بشكل سريع في صفوف سكان المنطقة كالنار في الهشيم ، والذين تجمهروا حول مصدر الانفجار، وسط إشاعات واهية ، وصلت ببعض الفضوليين إلى ترويج فكرة انفجار قنبلة  أو شيء من هذا القبيل داخل الحمام،ما زاد من شدة الخوف والهلع في صفوف المستحمات المتضررات و أقاربهن.

و فور إشعارها بالحادث ،حلت بالمكان عناصر من الوقاية المدنية و المصالح الأمنية رفقة أفراد الشرطة العلمية والتقنية التابعة لولاية أمن مكناس و ممثلي السلطة المحلية بالمنطقة قصد المعاينة. إذ استغرقت عملية نقل المصابات بالاختناق إلى مستعجلات المستشفى المذكور لتلقي الإسعافات الضرورية، زهاء ساعة ونصف من الزمن، فيما فتح تحقيق أمني  في الموضوع للكشف عن ملابسات الحادث، و تحديد مسؤولية من كان وراء وقوعه.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق