fbpx
اذاعة وتلفزيون

افتتاح أميري لمعرض الكتاب بالبيضاء

 

أزيد من 700 عارض يمثلون 54 دولة و100 ألف عنوان في النسخة الثالثة والعشرين

أشرف صاحب السمو الملكي مولاي رشيد، مساء أول أمس (الخميس)،  على افتتاح الدورة الثالثة والعشرين للمعرض الدولي للنشر والكتاب التي تحتضنها الدار البيضاء وتستمر إلى غاية 19 فبراير.

وشملت الزيارة الأميرية خلال مراسيم الافتتاح مجموعة من الأروقة بفضاء المعرض الدولي، منها الرواق الخاص بالمجموعة الاقتصادية لدول وسط إفريقيا، ضيف شرف الدورة، إضافة إلى رواق وزارة الثقافة ورواق الناشرين الجزائريين ورواق المعهد الفرنسي ورواق أمريكا اللاتينية ورواق الرابطة المحمدية للعلماء ورواق المملكة العربية السعودية ورواق دار أمريكا ومكتبة الإسكندرية ورواق كتب الصين ورواق وكالة الجنوب ورواق دار النشر «ملتقى الطرق».

وتميز الافتتاح بحضور عدد من الشخصيات الرسمية منهم حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، والوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية بالنيابة، ومحمد الأمين الصبيحي وزير الثقافة، وممثلي المجموعة الاقتصادية لدول وسط إفريقيا، فضلا عن مسؤولين جهويين وإقليميين.

ويشارك في الدورة الحالية أزيد من سبعمائة عارض يمثلون 54 بلدا، كما يستضيف أحد عشر وزير ثقافة إفريقيا وأربعين ناشرا وكاتبا، فضلا عن أدباء ومفكرين من المجموعة الاقتصادية لدول إفريقيا الوسطى، ضيف شرف الدولة، وتضم دول أنغولا وبوروندي والكامرون وجمهورية إفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو وجمهورية الكونغو الديمقراطية والغابون وغينيا الاستوائية وتشاد وساوتومي وبرينسيب ورواندا.

وتتخلل البرنامج الثقافي للدورة مجموعة من المحاور، التي تندرج تحتها مجموعة من الندوات واللقاءات، وهي «الكتابة والذاكرة» و»تجارب في الكتابة» و»جائزة الأركانة» و»جائزة ابن  بطوطة لأدب الرحلة» و»أصوات الرحلة وعلى خطى الرحالة» و»أسماء فوق البوديوم» فضلا عن «ساعة مع كاتب» و»أدباء قادمون» و»ليالي الشعر» والمغرب/ إسبانيا: ثقافات متقاطعة» و»أصوات أمريكية اللاتينية» و»في حضرة كتاب». وتتواصل اليوم (السبت) فعاليات المعرض بتنظيم مجموعة من الفقرات، بدءا بحفل تقديم «جائزة خناثة بنونة للإبداع الأدبي في القيم الأسرية» بقاعة إفريقيا، ابتداء من الحادية عشرة صباحا، من تنظيم مركز الدراسات الأسرية والبحث في القيم والقانون.

عزيز المجدوب

يقدم القيادي الاتحادي عبد الواحد الراضي، كتابه الجديد الموسوم «المغرب الذي عشته» بقاعة «إدمون عمران المالح» وهو  اللقاء الذي يشارك فيه محمد الاخصاصي، إذ يستعرض الراضي في كتابه الجديد خلاصة أزيد من نصف قرن من الحضور والمشاهدة ومن الفعل السياسي بين المعارضة وتدبير الشأن العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى