الرياضة

فرق بالقسم الأول لم تسو مستحقات لاعبيها

مسؤول جامعي: الجامعة ستلجأ إلى اقتطاع تعويضات اللاعبين من عائدات النقل التلفزيوني

يوجد فريق الوداد الرياضي لكرة القدم في مقدمة فرق بالقسم الأول مازالت لم تسو بعد مستحقات لاعبيها عن الموسم الماضي 2010-2011.
وحسب معلومات حصل عليها “الصباح الرياضي”، فإن الوداد لم يصرف بعد الشطر الثاني من منح التوقيع الخاصة بجل لاعبي الفريق الأول، طبقا للعقود الموقعة معهم، إضافة إلى رواتب ثلاثة أشهر بالنسبة إلى لاعبين آخرين في الفئة نفسها، تخص

نهاية الموسم الماضي، ومنح التأهل إلى دور المجموعتين لعصبة الأبطال الإفريقية.
ومازال الرجاء، لم يصرف بعد الشطر الثاني لمنح التوقيع لعدد من لاعبي الفريق الأول، شأنه شأن فرق أخرى، على غرار المغرب الفاسي ووداد فاس وشباب المسيرة والنادي القنيطري والكوكب المراكشي وأولمبيك آسفي.
وتعليقا على هذا الوضع، قال مسؤول بجامعة كرة القدم إن الأخيرة على علم بوضعية الفرق، لكنها ستعمل على فرض احترام العقود الموقعة مع اللاعبين.
وأضاف المصدر نفسه أن الجامعة، وفي حال تطور النزاع بين لاعب وفريق ما، فإنها ستضطر إلى اقتطاع تعويضات اللاعب من عائدات النقل التلفزيوني للفريق المعني، كما فعلت في حالة نزاع الوداد والرجاء في قضية زكرياء الإسماعيلي.
وبخصوص حالات اللاعبين الذين استغنت عنهم فرقهم دون أن تفسخ عقودهم أو تصرف مستحقاتهم المالية، قال المصدر نفسه إن الجامعة شرعت بداية من يوم أمس (الاثنين) في دراسة الملفات، مشيرا إلى أنها تتجه إلى منح تراخيص بالمغادرة لكل لاعب لم يدرجه فريقه في القائمة المعتمدة لدى الجامعة، على أساس مناقشة تعويضاته المالية في ما بعد.
وأضاف المصدر نفسه أن هذا الوضع ينطبق أكثر على لاعبين من شباب المسيرة والجيش الملكي والرجاء الرياضي والنادي المكناسي، الذين أبلغوا الجامعة بخصوص الاستغناء عنهم، دون اللجوء إلى مسطرة فسخ العقود طبقا للقوانين الجاري بها العمل، الأمر الذي يعوق التحاقهم بفرق أخرى.

 

عبد الإله المتقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق