fbpx
حوادث

الهجوم على مسكن مسنة بأولاد افرج

تواصل مصالح المركز الترابي للدرك الملكي بأولاد افرج، البحث حول متهمين بالهجوم على مسكن مسنة بدوار سيدي عبد القادر المحارزة التابع للجماعة القروية للشعيبات بدائرة سيدي إسماعيل بالجديدة.

وكشفت مصادر قريبة من الضحية البالغة حوالي تسعين سنة، أن ثلاثة متهمين اقتحموا منزلها ليلا بحر الأسبوع الماضي، واعتدوا عليها بالضرب والجرح بواسطة السلاح واستولوا على مبلغ ستة آلاف درهم. وأكدت المصادر ذاتها أن المعتدين كانوا على علم ببيعها لبضعة رؤوس أغنام. واعتدوا عليها بالضرب والجرح بعدما لم يعثروا على المبلغ المالي. واضطرت أمام تعنيفها إلى إرشادهم للنقود التي كانت تخبئها. ولم تبلغ عنهم مخافة الانتقام منها.

ولما زارها حفيدها القاطن بالبيضاء، رفعت الضحية شكاية أمام الضابطة القضائية للدرك الملكي، ودلتها على أوصاف المتهمين، الذين يتحدرون من المنطقة ذاتها. وكانت امرأة أخرى بتراب الجماعة نفسها، تعرضت لسرقة مماثلة بعد الاعتداء عليها بالضرب والجرح بالسلاح والسطو على مبلغ مالي زهيد، وظل الجناة في حالة فرار. وطالب عدد من سكان الجماعة ذاتها بضرورة الترصد لهؤلاء الجانحين الذين زرعوا الرعب في صفوف قاطني الشعيبات، من أجل إيقافهم وتقديمهم أمام النيابة العامة المختصة.

أحمد ذو الرشاد (أولاد افرج)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى