الرياضة

سيطرة مغربية على دوري المسيرة للدراجات

بلماحي في ندوة صحافية
بلماحي: سنعمل على إدراج المدن الصحراوية ضمن طواف المغرب

أحكم المتسابقون المغاربة سيطرتهم على المراكز الأولى من المرحلة الأولى التي ربطت بين العيون والمرسى مرورا بفم الواد وعودة إلى العيون ذهابا وإيابا، إذ احتل الدراج محمد لحسايني الصف الأول واستحق جائزة المرحلة التي سميت بالساقية الحمراء، بعد قطعه لمسافة هذه المرحلة التي بلغت 122 كيلومترا في ساعتين و44 دقيقة، متقدما بالسرعة النهائية على عادل جلول وطارق الشعوفي.
وشهد السباق الذي أعطى انطلاقته كل من والي جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، برفقة رئيس المجلس البلدي للعيون، مشاركة سبعة دول من أوربا وإفريقيا، لكن  الأبطال المغاربة لم يجدوا منافسة من طرف متسابقي الفرق الأخرى المشاركة باستثناء ايطاليا، وخاصة العدائين  ماركو أمكابيل وماركو زانيتي، اللذين اكتفيا بالمركزين السابع والتاسع، بعد أن تمكنت عناصر المنتخب الوطني من السيطرة على السباق بنهج خطة ما يعرف الحاجز العرضي لتفادي قوة الرياح التي كانت جانبية، ما جعل

العدائين الآخرين يصابون بالعياء إذاضطروا لبذل مجهودات جبارة لمواجهة الرياح.  وأكد محمد بلماحي رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات، أن هذا الانجاز مكن المغرب من الحصول على 120 نقطة ستقوي حظوظه للتأهل للمشاركة في الألعاب الأولمبية وبطولة العالم ممثلا للقارة الإفريقية.
وأضاف رئيس الجامعة أن اقتران الدوري الدولي بملحمة المسيرة الخضراء، بمشاركة سبعة دول من أوربا وإفريقيا، يعتبر مكسب مهم للجامعة، خاصة أن مع الاستقبال الحار للسكان، وحضور منتخبات قوية من هولندا وايطاليا واسبانيا وفرنسا وسلوفكيا والسنغال بالإضافة إلى أربعة فرق من المغرب.
وأوضح بلماحي أنه ليس راضيا عن واقع الدراجة بالأقاليم الصحراوية لأنه يمكن أن تعطي أبطالا، مضيفا ”لذا سنعمل كجامعة على تأسيس عدة أندية في مدن العيون والداخلة وبوجدور، وذلك في أفق تأسيس عصبة الصحراء للدراجات والتي يمكنها أن تنافس إلى جانب باقي العصب الأخرى”.
يشار إلى أن الدوري الدولي ينظم بشراكة من ”المغربية للألعاب والرياضة” ووزارة الشباب والرياضة وعدد من المتدخلين.
بابـا لعسري (العيون)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق