الرياضة

المغرب الفاسي يجتاز اختبار شبيبة القبائل

الطاوسي: لم نتأثر بالعياء ونستحق الفوز بأكثر من هدف

نجح فريق المغرب الفاسي في الفوز على شبيبة القبائل الجزائري بهدف لصفر في المباراة التي جمعتهما مساء أول أمس (السبت)  بملعب مركب فاس، لحساب افتتاح المجموعة الثانية من مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف».
وأحرز الهدف الوحيد في المباراة شمس الدين اشطيبي في الدقيقة 85. وكان الأخير خاض أول مباراة له مع المغرب الفاسي، بعد انضمامه إليه في مرحلة الانتقالات الصيفية، على غرار زميله المهدي الباسل، القادم من الجيش الملكي، قبل أن يصبحا مؤهلين من قبل ال»كاف».
وانطلقت المباراة التي قادها الحكم التونسي محمد سعيد كوردي، بمساعدة عبد المومن كمال وفتحي أمينة، باندفاع فريق المغرب الفاسي أملا في إحراز السبق، إلا أنه اصطدم بالانتشار الجيد للاعبين الجزائريين في وسط الميدان.
ونحج فريق المغرب الفاسي في خلق العديد من الفرص كادت تعطي ثمارها في الجولة الأولى، خاصة بواسطة سعيد حموني والمهدي الباسل وحمزة بورزوق.
واستمر الفريقان في أسلوب لعبهما المعتمد على ملء وسط الميدان والاندفاع البدني مع امتياز للفريق الفاسي الذي أحكم سيطرته في الربع ساعة الأخير من المباراة.
وأوضح رشيد الطاوسي، مدرب فريق المغرب الفاسي، أن المباراة لم تكن سهلة على الإطلاق، بحكم قوة المنافس، مشيرا إلى أن الفوز مستحق بالنظر إلى الطريقة التي نهجها الفريق منذ انطلاق المباراة. وأضاف الطاوسي في تصريح ل»الصباح الرياضي» أن اللاعبين تعاملوا مع منافسيهم بذكاء ونجحوا في مسايرة إيقاع المباراة، مؤكدا أن المغرب الفاسي لم يتأثر بغيابه عن التباري، بما أنهم تحكموا في أطوار المباراة وخلقوا مجموعة من الفرص السانحة للتهديف، وكان بإمكانهم الفوز بأكثر من هدف.

عيسى  الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق