fbpx
الرياضة

ملعب “روش نوار” ينقذ أندية البيضاء

“الطاس” يحصل على الموافقة لاحتضانه مباراة الشباب السالمي

حصل مسؤولو الاتحاد البيضاوي ”الطاس” على موافقة مبدئية من السلطات المحلية لاحتضان ملعب الصخور السوداء لبعض مبارياته خلال بطولة الموسم الرياضي الجاري.

وستكون المباراة الأولى للفريق بملعب ”روش نوار” أمام الشباب السالمي، لحساب الدورة 17 من بطولة القسم الأول هواة. وجاء طلب مسؤولي الفريق البيضاوي بسبب الحالة المزرية التي أصبحت عليها أرضية ملعب العربي الزاولي. 

وخضع ملعب الصخور السوداء لإصلاحات من قبل عصبة البيضاء رفقة ملاعب ”با محمد” بعمالة ابن امسيك و”لاجونيس” بعمالة سيدي عثمان ونجم الشباب ”ليطوال” والحاج العربي بن امبارك ”فيليب”، وملحق مركب محمد الخامس ”لا نيكس” وسيدي مومن والحبيب الزمراني بالحي الحسني والعالية بالمحمدية، بعد أن تحول فترة طويلة ملاذا لمتشردي عين برجة وروش نوار.

واحتضن الملعب لسنوات طويلة مباريات ”الصخور السوداء” الذي تأسس في 1920، ونافس طيلة عقود في القسم الوطني الأول إلى أن طالته أيادي الإهمال ليسقط إلى القسم الثاني موسم 1956 / 1957 ويغدو بعدها الفريق مجرد ذكرى، رغم أن ملعبه شهد ابداعات لاعبين كبار مثل إيلينيو هيريرا الذي مر بجميع فئات النادي، قبل أن يرحل إلى فرنسا ليحقق التتويج بكأس فرنسا رفقة ريد ستار والملعب الفرنسي وإكسيلسيور، ويتحول بعدها إلى التدريب، إذ يعتبره البعض من بين أفضل المدربين على مر التاريخ، خصوصا أنه  حاز على لقب الدوري الاسباني مرتين رفقة إفسي برشلونة وأتلتيكو مدريد، كما درب أنتير ميلانو الإيطالي وفاز معه بلقب البطولة ثلاث مرات كما فاز بكأس ملك إسبانيا مرتين رفقة برشلونة وكأس إيطاليا مرة رفقة نادي روما، وكأس أوربا للأندية البطلة وكأس القارات مع أنتير ميلانو لمناسبتين وكأس الاتحاد الأوربي مع البارصا.

ورغم أن البيضاء تتوفر على ملاعب مثل ”تيسيما” بسيدي عثمان وسيدي محمد، الذي عاش سنوات الثمانينات مجدا غير مسبوق قبل أن يأفل نجمه عقب انسحاب الاتحاد الرياضي (التبغ البيضاوي) من البطولة الوطنية و”سطاد فيليب” الذي أطلق عليه البيضاويون ”ملعب الموت” فيما أسماه آخرون ”ملعب العار” معتبرينه عارا على الرياضة الوطنية بأكملها، إلا أن أنديتها لا تجد مكانا لخوض مبارياتها مثل الرشاد البرنوصي والوداد والرجاء.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى