fbpx
الرياضة

الغموض يلف افتتاح ملعب محمد الخامس

السلطات ترفض افتتاحه قبل نهاية الأشغال والشركة تؤكد التزامها بدفتر التحملات

أصر مصدر مطلع أن الشركة المكلفة بإصلاح ملعب محمد الخامس، ليست مسؤولة عن تأجيل موعد افتتاحه، وأنها جاهزة لتسليمه إلى الجهات المعنية، بعد الانتهاء من آخر الرتوشات في الأيام القليلة المقبلة.

وأكد المصدر ذاته، في حديث لـ “الصباح الرياضي” أن اجتماع الخميس الماضي، الذي حضره مسؤولو المدينة، وممثلون عن جامعة كرة القدم، إلى جانب ممثلي الوداد والرجاء، ناقش موعد انطلاقة الجزء الثاني من الأشغال، والذي سيهم الواجهة الخارجية للملعب، وترميمات بعض المرافق الأخرى، البعيدة عن ملعب كرة القدم.

وأشار المصدر نفسه إلى أن الخلاف كان حول موعد انطلاق الشطر الثاني من الأشغال، وقال” الشركة المكلفة بالصيانه التزمت بتسليم ملعب كرة القدم، على أن تواصل باقي الأشغال بعد افتتاحه، وهو الأمر الذي عارضه بعض المسؤولين، وكانت هذه هي نقطة الخلاف الوحيدة. سنحاول التوصل إلى حل يرضي الجميع، علما أننا التزمنا بدفتر التحملات الذي ينص على تسليم الملعب في نهاية يناير أو بداية فبراير على أبعد تقدير”.

وأكد مصدر “الصباح الرياضي”، أن المشاورات مازالت جارية، وأن موعد الافتتاح لم يحدد بعد.

ودخلت الترميمات الداخلية للملعب، مراحلها الأخيرة، ووقف “الصباح الرياضي” على تركيب الساعتين الإلكترونيتين، آخر الأوراش المفتوحة، بعدها سيتم الاشتغال على الواجهة الخارجية، وهو الأمر الذي يزعج سلطات المدينة، وفي حال رفضت افتتاح الملعب إلى نهاية الأشغال برمتها، فإن الملعب لن يكون جاهزا حتى نهاية غشت المقبل.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق