حوادث

إيقاف مهندسة دولة وخليجي في شقة للدعارة بالبيضاء

الاستماع إلى بواب إقامة مشبوهة وحملات أمنية على الشقق المفروشة بأنفا

أوقفت فرقة الأخلاق العامة التابعة للشرطة القضائية بأنفا، الأسبوع الجاري، مواطنا خليجيا وامرأتين مغربيتين إحداهما مهندسة دولة،
ضبطوا بعد مداهمة شقة مفروشة في إحدى الإقامات المشبوهة بمدينة الدار البيضاء.

استمع محققون من الشرطة القضائية بأنفا إلى مهندسة الدولة التي نفت أن تكون عضوا في شبكة دعارة، وصرحت أنه تربطها مع المواطن الخليجي علاقة عمل، وأن الفتاة التي أوقفت رفقتهما صديقتها.
والمثير في هذا الملف أن الشقة المفروشة جرت مداهمتها في الساعة السادسة صباحا، وذلك بعد أن أخضعت للمراقبة ابتداء من الساعة الواحدة صباحا، ليتقرر مداهمتها في الوقت المسموح به قانونا.
واستمعت الشرطة القضائية بأنفا إلى المواطن الخليجي، فنفى أن يكون على علاقة جنسية بمهندسة الدولة أو بالمرأة الأخرى، موضحا أنه استضافهما فقط في الشقة المفروشة التي اكتراها أحد معارفه عن طريق بواب الإقامة، الذي جرى الاستماع إليه كذلك من طرف المصالح الأمنية وصرح أنه أكرى الشقة لهم ظنا منه أن الأمر يتعلق بأسرة، مشيرا إلى أنه سلم مفتاح الشقة إلى شخص آخر غير المواطن الخليجي.
ووضع الأظناء وبينهم المواطن الخليجي تحت الحراسة النظرية لاستكمال البحث التمهيدي معهم، وأحيلا أول أمس (الأربعاء) على النيابة بابتدائية الدار البيضاء، لتقرر في المنسوب إليهم.
وعلمت «الصباح» أن مداهمة الشقة المفروشة المشار إليها جاءت بناء على تعليمات من النيابة العامة، بعد توصلها بشكايات تتعلق بأنشطة دعارة تمارس في شقق تلك الإقامة.
وسبق للمصالح الأمنية أن داهمت شققا مفروشة في الإقامة نفسها وأوقفت عاهرات ومواطنين مغاربة وأجانب أحيلوا على القضاء بتهمة الدعارة والتحريض على الفساد وإعداد وكر للدعارة.

رضوان حفياني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق