الرياضة

الرجاء في أول امتحان بعد فاخر

يستضيف القطن الكامروني وعينه على نقاط الفوز

يخوض الرجاء الرياضي، مساء اليوم (السبت)، أولى مبارياته في دوري المجموعتين لعصبة الأبطال الإفريقية، لموسم 2011- 2012، حينما يستضيف القطن الكامروني المنتشي بفوز بلقب الدوري قبل حوالي أسبوع.
وتتجلى صعوبة المباراة بالنسبة إلى الرجاء في ظروف الاستعداد والأحداث التي رافقتها بداية بغياب بعض اللاعبين عن معسكر أكادير، ومرورا بخلافات البعض الآخر مع المدرب السابق امحمد فاخر، ووصولا إلى رحيل الأخير بشكل مفاجئ، تاركا الفريق بين أيدي مساعده عبد اللطيف جريندو، الذي يقود الفريق في أول مباراة رسمية مدربا.
وتنتظر العميد السابق مهمة صعبة بالنظر أولا إلى قيمة المنافس، والغيابات التي يعانيها الرجاء، بداية بمحسن متولي الموقوف بسبب جمعه إنذارين، وهشام المحذوفي المصاب، وأمين الرباطي لعدم الجاهزية، مع احتمال انضمام حسن الصواري إلى القائمة في حال لم يشف من الإصابة التي تعرض لها الثلاثاء الماضي في إحدى الحصص التدريبية بأكادير.
ويعول جريندو على قتالية اللاعبين الجاهزين، والدعم الجماهيري المعتاد، لتحقيق انطلاقة جيدة في دوري المجموعتين، في انتظار ترميم الصفوف وعودة الغائبين في الجولة الثانية نهاية الشهر الجاري بالسودان.
وأجمع اللاعبون العائدون من أكادير صباح أول أمس (الخميس) على صعوبة المهمة، لكنهم أكدوا بالمقابل جاهزيتهم رغم الإكراهات والظروف الصعبة التي تهيؤوا فيها، وقال سفيان طلال الغائب عن المباراة لوجوده خارج اللائحة القارية، إن الحماس والروح المعنوية المرتفعة، سلاح الرجاء في الفوز في هذا المباراة، وكشف في اتصال هاتفي مع “الصباح الرياضي” أنه متأكد من فوز زملائه في هذه المباراة، ودعا الجمهور إلى المساندة اللامشروطة منذ انطلاقة المباراة” بحضور جماهيرنا بشكل مكثف كالعادة لا يمكن لأي فريق أن يهزمنا بملعب محمد الخامس”.
من جهته، تمنى حسن الصواري المشاركة في هذه المواجهة، وكشف أنه يتطلع إلى قيادة الرجاء إلى أول فوز في عصبة الأبطال بعد غياب طويل، وقال” المهمة لن تكون سهلة، وإذا نجح اللاعبون في تجاوز ضغط البداية، أكيد أننا قادرون على تحقيق نتيجة إيجابية”.
من جهته،  أكد الفرنسي دنيس لافان، مدرب القطن الكامروني، أن فريقه مستعد لمواجهة اليوم (السبت)، وأن جميع لاعبيه واعون بقيمة الرهان، مبرزا في حوار أجراه معه موقع فوتبول 365، أن عصبة الأبطال من أوليات الفريق هذا الموسم، ومن أجل ذلك قرر إلى جانب الرئيس عدم تسريح أي لاعب من المجموعة، خلال فترة الانتقالات الصفية، وتأجيل موضوع الاحتراف إلى الميركاتو الشتوي، رغم العروض المغرية التي تلقاها لاعبوه من أندية أوربية.
وكشف دنيس، أنه سيسعى خلال زيارته إلى البيضاء، إلى العودة بنقطة واحدة على الأقل، رغم صعوبة المهمة، للمحافظة على حظوظه كاملة في حجز بطاقة العبور إلى نصف نهائي عصبة الأبطال.

نور الدين الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق